اسواق عمان . كوم 

 

الرئيسية

اضافة اعلان

                               
       

 

 

 

 

 

احذر عمليات النصب عبر الانترنت
 



تمكنت مجموعة من اللصوص من إيقاع ضحايا لها من مواطنين أردنيين بشباك الاحتيال المالي

عبر بريدهم الالكتروني مستخدمة أسماء شركات ومؤسسات دولية.

ونبه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس باسم الروسان جميع المواطنين

 الى توخي الدقة والحذر وعدم الانجرار وراء الطمع المادي من اجل الكسب السريع

 حيث تقوم هذه الجماعات باستعارة اسماء غير صحيحة وتستخدم حيلا الكترونية

تجعل ضعفاء الارادة يدفعون ما يطلبونه من مبالغ مالية تختلف نسبها.

وقال في تصريح الى وكالة الانباء الاردنية (بترا) ان الوزارة ستقوم بحملة

توعوية وارشادية بالتعاون مع هيئة تنظيم قطاع الاتصالات لمحاربة هذه الظاهرة التي تلحق

 الضرر المالي بالمواطن الذي يذهب ضحية تصديقها مؤكدا ان العمليات التي تجريها المؤسسات الوهمية

 هي عمليات نصب واحتيال ودعا الى عدم تصديقها.

وحذر مختصون وقانونيون أردنيون من عمليات النصب المالي التي تمارسها بعض الجماعات

 المقتحمة على شبكة الانترنت وتوهم ضحاياها بالفوز المالي مستخدمة أساليب وطرق تتصف

 بالذكاء والدقة في تحقيق أهدافها بعد استدراج عدد من المواطنين بتحويل أموال لهم.

وكشف المواطن رائد أبو يعقوب عن استقباله رسالة من شركة تدعي أنها نظمت سحبا دوليا

على عناوين البريد الالكترونية وان الايميل الخاص بي قد فاز من بين عينة تقدر بـ" مئة" مليون أيميل

 حيث أرسلوا لي رسالة تهنئة بفوزي بمبلغ وقدره "450" ألف جنية إسترليني وطلبوا مني

تعبئة نموذج بيانات شخصية بما فيها رقم حسابي البنكي حتى يرسلوا المبلغ .

وقال أبو يعقوب الى وكالة الانباء الاردنية انه تم الاتصال به بعد إرسال شهادة مصدقة عبر الايميل

 من عنوان بنك بريطاني يدعون بان اسمه "بنك نات ويست "في لندن ، وطالبوني

 بإرسال 550 جنيه كرسوم لإجراءات البنك حتى يتم تحويل المبلغ الذي فزت به

 لكني اعتقدت بأنها عمليات نصب إلا أنهم اتصلوا بي عدة مرات فصدقتهم

 بعد أن أرسلوا لي وثائق تخصهم ما دفعني الى إرسال المبلغ وبعدها لم استلم إلا خيبة الأمل.

وأفاد المواطن محمد خير عبد الكريم أنه تلقى رسالة جاءته على بريده الالكتروني من جهة تدعي

 أنها شركة شيل العالمية تهنأه فيها بالفوز بجائزة 550 ألف دولار وطالبوني بتزويدهم ببيانات عديدة

 ورقم حسابي البنكي حتى يتم إرسال المبلغ بعد أن أقوم بتحويل مبلغ ألف دولا

ر لهم بدل ضريبة لكنني لم أرسل خوفا أن تكون مجموعات نصب واحتيال.

وبين الأستاذ الدكتور هاشم السلعوس أستاذ الاتصال في جامعة اليرموك ان التشريعات

 القانونية التي تضبط الاتصال الالكتروني لا تزال غير مفعلة ان وجدت وان كثيرا

من دول العالم تعاني من عمليات قرصنة الكترونية على المعلومات والبيانات

واستخدام هذه التقنية بالنصب والاحتيال على المواطنين.

ونبه من خطورة تصديق الشائعات او الدعايات المغرضة التي تنشر على الشبكة العنكبوتيه

 بحق الأفراد والجماعات والدول وكذلك من وقوع عمليات النصب والاحتيال المالي.

ودعا الدكتور قاسم ثبيتات أستاذ التوجيه الوطني بعدم الانصياع إلى الرسائل الالكترونية

 التي ترد المواطنين من مؤسسات وشركات وهمية تستخدم خدعا كثيرة للإيقاع بهم عبر مواقعهم

وبريدهم الالكتروني وعدم تقديم أي وثائق أو معلومات شخصية تتعلق بهم خوفا من استخدامها ضدهم.

وقال المحامي باسل الطاهات ان القانون في حالة تعرض المواطن الى النصب والاحتيال من خلال تلبية

المواطنين لدعوات الرسائل الالكترونية التي تصلهم من مؤسسات وهمية او تستغل اسماء مؤسسات دولية لا يستطيع حمايتهم.

 


 أهم وسائل وأساليب الاحتيال والنصب والخداع عبر الإنترنت

منذ أن حققت الإنترنت انتشاراً عالمياً، دخلت إليها عمليات الاحتيال والنصب من أبواب مختلفة. وكانت أشكال الاحتيال الأولى في مواقع الإنترنت، بعدها انتقلت الى البريد الإلكتروني معتمداً على بساطة الناس وعفوية تعاملهم مع سواهم. والمبالغ التي يتم الاستيلاء عليها قد تصل إلى مئات ملايين الدولارات وخصوصاً عندما يمنح أحدهم رقم حسابه المصرفي لشخص عبر البريد الإلكتروني. وتنتشر مراكز عمل المحتالين في البلدان التي تنخفض فيها الرقابة على النشاط المعلوماتي وخصوصاً في أفريقيا الى درجة أن النشطاء الذين يكافحون يقولون انه الآن واحد من أكبر صادرات بعض الدول الأفريقية بعد النفط والغاز الطبيعي والكاكاو!.
لا تثق بأحد
الثقة في عالم الأعمال عموماً غير موجودة إلا من خلال الأوراق الرسمية، وليس على الوعود الشفهية وفي الإنترنت تنطبق المبادئ نفسها مع الإشارة إلا أن الأدوات القانونية والتنظيمية لم تدخل إليها بعد. ومن أشهر الحالات التي تمارس عبر الإنترنت للنصب على الناس، الإيهام بأمور منطقية. فمنذ فترة غير بعيدة ترسل جهة معينة رسالة الى المستخدمين مفادها الآتي:
نحن مكتب السيد X من شركة Y في لاغوس نيجيريا نطلب منكم الدعم والتعاون لإنجاز فرصة عمل في شركتنا. لقد وجدنا منذ فترة 15 مليون دولار في حساب مصرفي تابع لأحد زبائننا الذي توفي مع كل أفراد عائلته عام 2000 في تحطم طائرة. ومنذ وفاته ونحن ننتظر أن يتقدم أحد من عائلته للمطالبة بالمبلغ. ولذا لم نستطع أن نفرج عن المال لأن أحداً لم يتقدم للمطالبة. وبعدما تأكدنا من أن أحداً لا يريد سحب هذا المال اتفقت مع زملائي في الشركة أن نرسل المبلغ كاملاً الى حسابك الشخصي على اعتبار انك الوريث الشرعي للمتوفين.
وللقيام بذلك نطلب منك تزويدنا:
1 رقم حسابك .
2 رقم هاتفك.
3 اسم البنك وعنوانه.
4 اسم المستفيد منك في حال الوفاة ورقم حسابه.
هذه الرسالة وصلت الى الملايين عبر البريد الإلكتروني منذ سنوات ولا تزال تصل.
وعملياً فقد استجاب لطلب هذه الرسالة ورسائل أخرى مختلفة، الآلاف حول العالم.
ونتيجة تزويدهم المحتالين أرقام حساباتهم فقد جاء أحدهم ونظّفها من المال.
وحصلت عملية مشابهة نوعاً ما منذ خمس سنوات حين تعقب ثلاثة نيجيريين الألمانية فريدا شبرينغر بيك الى قريتها في بافاريا ووجهوا مسدسا الى رأسها وطالبوها بإسقاط التهم ضد رجل اتهمته بتدبير عملية احتيال دولية عبر الإنترنت. واليوم بدأت معركة السيدة الألمانية البالغة من العمر 54عاماً ضد محتالين يستخدمون البريد الإلكتروني في نيجيريا تؤتي ثمارها. ومنذ أيار 2003 قبضت لجنة الجرائم المالية والاقتصادية، وهي وحدة جديدة لمكافحة الاحتيال في نيجيريا، على أكثر من 200 شخص يحتالون عبر البريد الإلكتروني من بينهم رجل تقول شبرينغر بيك انه حصل منها على360ألف دولار بطريق الاحتيال!.
وعام 1994 شكلت شبرينغر بيك مجموعة الاهتمام النيجيرية الدولية، وهي رابطة لضحايا احتيال يقاتلون المحتالين عبر النظام القضائي البطيء في نيجيريا.
وتعالج الرابطة حالياً 89 قضية، ولم تسفر جهودها حتى الآن عن إدانة أي أحد غير أنها أسفرت عن اعتقال أحد المحتالين.
وساعد تراخي نيجيريا في التصدي لأعمال الاحتيال في احتلالها المركز الثاني بعد بنغلاديش كأكثر دول العالم فساداً في القائمة التي تعدها منظمة الشفافية الدولية. ويقول نوهو ريبادو رئيس لجنة الجرائم المالية والاقتصادية أن ما قيمته200 مليون دولار صودرت في صلات بأكثر من30 قضية تنظر فيها المحاكم حالياً.
ومن بين المعتقلين عضو في البرلمان كما قبض على آخرين في أكبر عملية احتيال عبر البريد الإلكتروني بلغت قيمتها 180 مليون دولار وأدت الى انهيار مصرف برازيلي. وأضاف ريبادو: نعتزم أن نقدمهم الى القضاء للمرة الأولى وان نعيد المال الى الضحايا. النصب عبر الرسائل الإلكترونية قوّض صدقية بلدنا. ونتيجة لذلك أصبح من المستحيل تقريباً ممارسة أي نشاط تجاري. ما من أحد يأخذنا على محمل الجد.
المصارف تحت الضغط
ونتيجة تراخي بعض المصارف في العالم استطاع بعض المحتالين أن يطوّروا أساليب خداعهم للضحايا، وخصوصاً مع انتشار تبييض الأموال. ففي حادث واحد تمكّن رجل يقوم بتبييض الأموال من إقناع مجموعة من 20 شخصاً بالتعاون معه في واحدة من أكبر عمليات تهريب الأموال وتبييضها.
واتخذ مصرف (ناشونال وستمنستر) قرار وقف خدماته على الإنترنت بعد اكتشاف رسالة عبر البريد الإلكتروني أرسلت إلى عملاء المصرف واستهدفت الحصول على تفاصيل سرية عن حساباتهم. وتم قطع صفحة الإنترنت الخاصة بالمصرف لفترة قليلة بغية السماح للاختصاصيين بالقيام بالإجراءات اللازمة لمنع أي محاولة احتيال. وقال ناطق باسم رويال بنك اوف اسكوتلاند الذي يمتلك أسهم الأول انه من المبكر معرفة ما إذا قام بعض عملاء المصرف بالرد على الرسالة الإلكترونية وكم هو عددهم وطالب بضرورة رفع وعي الزبائن لعدم منح أي معلومة سرية لأي أحد لكنه أكد أن المصرف لم يتأثر أبدا بما حصل.
يذكر أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه إذ تعرضت في السابق مصارف بريطانية أخرى لعمليات احتيال مماثلة ومنها باركليز بنك ولويد تي.اس.بي


تفتقت عبقرية النصابين والمحتالين عبر الإنترنت عن وسائل جديدة حديثة أكثر جدية بل وأكثر إغراء وزرعا للثقة لدى الضحية مما كانت عليه في السابق.

من هذه الوسائل على سبيل المثال لا الحصر استخدام أسماء وخدمات شركات تحويل أموال شهيرة لتمرير أو تنفيذ أهدافهم للنصب والاحتيال وكان آخر رسالة من هذا النوع وصلت إلى بريدي الالكتروني ومن المؤكد أنها وصلت إلى الملايين تشبه إلى حد كبير ما يلي:

نقدم أنفسنا نحن شركة تحويل أموال "س. ص. ع" مقرنا مدينة "خاء صاد عين" في دولة "ميم فا دال".

تم تكليفنا لتحويل مبلغ 15مليون دولار إلى حسابك بناء من صاحب المال، ولكي يتوجون ذلك بشيء من الجدية وجعل الموضوع أقرب إلى الحقيقة يدرجون لقب الدكتور ومن ثم الاسم "الدكتور فلان الفلاني" المقيم في مدينة كذا في إحدى دول جنوب أفريقيا وبعد ذلك يطلبون منك تزويدهم برقم حسابك اسم البنك الذي تتعامل معه، اسمك الكامل، العمر، مقر سكنك ويصرون في الغالب على الحي والشارع ورقم المنزل وعنوانك البريدي.

وبعد ذلك يخبرونك ان الدكتور سيتنازل لك عن نسبة معينة من المبلغ مقابل تعاونك ومساعدته بتخليص هذا المبلغ واخراجه من جنوب أفريقيا إلى أي وجهة أو إلى دولة تختارها.
المضحك في الأمر ان هؤلاء المحتالين يرسلون الرسائل إلى أشخاص لا تربط بينهم علاقات اثنية بالمتوفى أو صاحب المال، ويطلبون اثبات قرابتك بمن يملك المال لكي يتم اخراج النقود من جنوب أفريقيا بتحويل المبلغ إلى حسابك والمشكلة هنا تكمن في كيفية اثبات قرابة المتوفى أو صاحب المال وهو أفريقي، أمريكي أو أوروبي أو آسيوي أو عربي وهنا مربط الفرس فستطلب منهم مساعدتك في اثبات قرابتك بمن يمتلك المبلغ وهنا تبدأ عملية النصب والاحتيال المبرمجة سيطلب منك تحويل مبلغ باسم المحامي أحياناً يكون المبلغ بسيطاً ولا يتجاوز مئات الدولارات ويتكرر الطلب حسب التقدم في إجراءات الاثبات.

كثيرون من سيسيل لعابهم لمثل هذا العرض المغري بملايين الدولارات مقابل التضحية بمبلغ زهيد لا يتجاوز مئات الدولارات خاصة إذا كان العرض يتيح للضحية الحصول على نسبة تتراوح بين 30في المائة إلى 45في المائة من مبلغ 15مليون دولار، أي ان الضحية سيحصل على مبلغ يتراوح ما بين 4.5ملايين دولار أو 6.75ملايين وما أكثر من سيضحي بمبلغ 200أو حتى 900دولار على أمل الحصول على مثل هذه الثروة الكبيرة.

الخلاصة ليعوض الله على من دفع أي مبالغ أو ذهب بنفسه إلى جنوب أفريقيا لمعاينة المال في الصناديق قبل اتخاذ أي قرار بهذا الشأن وللعلم فقد أكد لي أحدهم أنه شاهد بأم عينه دولارات مكدسة في صناديق في إحدى الجهات الحكومية الرسمية في إحدى الدول، وكما علمت من مصادر آخر أنه تجاوز خسائر أحد الذين ذهبوا إلى جنوب أفريقيا لمعاينة الأموال في الصناديق آلاف الدولارات وربما عشرات آلاف الدولارات وحتى يومنا هذا وهو ينتظر وسيظل ينتظر فالعملية نصب واحتيال وقد كتبت وكتب كثيرون غيري عن مثل هذا الموضوع وربما يكون في التكرار فائدة لمن يقرأ عن هذا الموضوع.

النصيحة التي يجب ان تقدم للجميع: "هؤلاء القوم ليسوا بهذا الغباء أو الغناء الفاحش لكي يتنازلوا عن هذه الملايين من الدولارات فعليك نسيان الموضوع بل اليأس من مثل هذه العروض "فهدف من يرسل هذه الرسائل وما أكثرهم هو تحقيق ثروة بهذه الوسيلة من هذه المبالغ التي نعتبرها زهيدة فنقوم بتحويل أموالنا إليهم، فكروا معي لو ارسل 1000شخص 200دولار لمثل هؤلاء النصابين سيصبح إجمالي المبالغ 200ألف دولار ربما خلال شهر أو أسبوع.

وأما التحذير من مثل هذه الرسائل فربما ورط أحدهم نفسه في حال تم استلام نقوده من قبل أشخاص متورطين بدعم الإرهاب، عصابات غسيل أموال، أو تجار مخدرات مثلاً وبالتالي سيجد الضحية نفسه في كارثة هو في غنى عنها، وأما احتمال حصول أي شخص على مثل هذه الثروة فهو شبيه بأمل إبليس في الجنة.

--------------

 

إحذر المحتالين على الانترنت

اماطت دائرة البحث الجنائي في مديرية الامن العام اللثام عن احباطها أخيرا عملية احتيال مالي الكتروني بمبلغ 49 مليون دولار.

وتفاصيل العملية كما رواها رئيس شعبة المتابعة والتحقيق الخاص في ادارة البحث الجنائي المقدم حسين العبادي ان احدى الشركات المحلية الكبرى تعاقدت مع شركة خارج المملكة لتوريد معدات وتجهيزات تستخدم في انشاء البنية التحتية وتدخلت شركة وسيطة أجنبية أخرى ادعت بانها مفوضة من قبل الشركة الاصلية لاتمام شراء المعدات والاجهزة ونقلها الى المملكة.

وكان يتم التخاطب بين الشركة الوسيطة (الوهمية) من خلال موقع الكتروني وهمي قامت الشركة الاصلية بانشائه لاتمام جميع المعاملات من خلاله وان جميع الروابط على الموقع كانت وهمية واسماء الاشخاص والسير الذاتية لهم ايضا وهمية وفقا لما اكده العبادي.

واوضح انه نتيجة شك المواطن الوسيط بان الشركة الاصلية الوهمية قد لا تكون حقيقية فقد قام متطوعا ومشكورا باعلام ادارة البحث الجنائي حيث تم التنسيق معه وتم التأكد من ان الشركة هي شركة وهمية واحتيالية وان جميع الاوراق والمعاملات التي صدرت عنها مزورة.

وتمكنت الشركة الاردنية بوعي مسؤولها وتعاونه التام مع ادارة البحث الجنائي من تفويت الفرصة على الشركة الوهمية لاتمام عملية احتيالها , مشيرا الى احباط عملية الاحتيال في غضون 48 ساعة وقد كان المبلغ المقرر فتح اعتمادات بنكية به وتحويله يصل الى 49 مليون دولار.

وقال إن مديرية الامن العام التي تتصف بالريادية وتمتاز بتفكير استباقي لجرائم الحاسوب والانترنت قامت منذ سنوات باعداد خطة شاملة تقوم على الاعداد البشري وتهيئة ضباط متخصصين وكوادر بشرية احترافية واجهزة ومعدات لازمة ومتخصصة لملاحقة مرتكبي هذه الجرائم على مستوى المملكة والخارج لوضع حد لزيادة أي مخاطر قد تلحق بالمواطن الاردني جراء استخدام شبكة الانترنت.

تنسيق ومتابعة

وقامت المديرية بانشاء وحدات متخصصة في ادارة البحث الجنائي وادارة المختبرات والادلة الجرمية وادارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتعمل جميعها بشكل متناسق لملاحقة أي اثار سلبية او جرائم من الممكن ان ترتكب بحق المواطن ومتابعة أي شخص يقوم باستخدام الحاسوب بصورة غير قانونية تؤدي الى الحاق اضرار بشخص المجني عليه او بشخص بريء غايته من استخدام الحاسوب والانترنت هو المنفعة والانتفاع.

واضاف انه قبل حوالي عامين تم انشاء قسم متخصص بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات داخل ادارة البحث الجنائي كادارة معنية بمتابعة الجريمة وملاحقتها وهي على اتصال مباشر مع المواطنين وباشر القسم عمله بعد ان تم تزويده بما يلزم بملاحقة هذه الجرائم وتمكن من ضبط عدد كبير من القضايا وصلت الى مئتي قضية تتنوع ما بين جرائم التهديد والابتزاز الذي يتم نتيجة الحصول على معلومات شخصية من قبل الشخص الضحية عن طريق مواقع الاستضافة المجانية او مواقع التعارف او من خلال الاختراق للبريد الشخصي والحصول على هذه المعلومات واستخدامها لغايات سلبية واجرامية تتمثل بالضغط على الضحية للامتثال لتلبية مطالب الشخص المجرم سواء لتحقيق مكسب مادي من خلال استغلال هذه الاسرار او تحقيق مآرب شخصية كالتحرش الجنسي وغيره.

وبين ان معظم هذه القضايا يقع فيها ( الشباب والفتيات) الذين يندفعون بعلاقات وهمية على هذه المواقع الامر الذي يصل بهم الى الحديث عن امور شخصية واسرار ومتعلقات شخصية خاصة جدا كالصور والعلاقات الخفية والرغبات والميول حيث تستغل في الايقاع بالضحايا واحيانا في غسيل افكارهم وتوجيههم نحو افكار غير اخلاقية وغير شرعية ومرفوضة في مجتمعنا وكذلك لا تتماهى مع عاداتنا وتقاليدنا ويقع فيها الكثير من الشبان الاحداث الذين لا يعون مدى خطورتها لصغر سنهم ومرورهم (بسن المراهقة) والتأثر بالثقافات والافكار المستوردة الشيطانية التي تبثها بعض وسائل الاعلام العالمية الحديثة والتي تأتينا بقوالب جاهزة لا تنسجم مع أي من قيمنا وديننا وعاداتنا وتقاليدنا.

ضحايا الصور

وقال ان الكثير من الفتيات يقعن ضحية تبادل صور لهن مع احد الاصدقاء من خلال الانترنت وتكتشف فيما بعد انه قد قام باستغلال هذه الصور الشخصية بشكلها الحقيقي او بادخال تعديلات عليها لغاية تحقيق هدف الابتزاز الامر الذي يجعل الفتاة تنقاد بكل السبل الى الانصياع ماديا او جسديا لهذا الشخص المجرم لخشيتها من التقدم بشكوى وردود فعل عائلية وردود فعل المجتمع.

ومن الجرائم الاخرى ايضا التي يتعامل معها القسم جرائم الاحتيال والتي تتم في اغلبها من مستخدمين للانترنت في دول عربية واجنبية تقوم على اساس ارسال رسائل عشوائية لتجار او اصحاب اعمال يتم انتقاؤهم من خلال شبكات الانترنت بهدف ايهامهم بانهم سيقومون بالاستثمار بمشروعات كبيرة في المملكة وانهم شركة استثمارية كبرى وسيستثمرون بمبالغ مالية كبيرة حيث يقومون بتزويد الشخص الضحية بما يثبت انهم اصحاب شركات حقيقية بما فيها المعلومات الوافية حول الشركة وموقع الانترنت وارقام هواتف اشخاص للاتصال بهم عند الضرورة او الاستفسار عن أي شيء.

جرائم احتيال الكتروني

وبعض الاشخاص يقوم بارسال رسائل عبر الانترنت لاشخاص في المملكة بان لديه مبالغ مالية كبيرة محجوزة في احد البنوك خارج المملكة وغالبا في دول افريقية او امريكا الجنوبية وغيرها وهو بحاجة لمبلغ مالي لفكها وتحويلها الى الجهة التي يتم الاتفاق عليها وفيما اذا تم فك الحجز عنها فانه سيقوم باعطاء نسبة عشرة بالمئة على سبيل المثال من المبلغ المذكور لهذا الشخص الذي يرسل له هذا المبلغ ومن اجل التأكد من وجود هذه المبالغ المزعومة المحتجزة في احد البنوك فانه يقوم بارسال موقع الكتروني للبنك وهو موقع وهمي واسماء اشخاص وهمية يفترض انهم يعملون في البنك ومن اجل ايجاد مزيد من الثقة لدى الضحية والتثبت من وجود هذه المبالغ لدى البنك المفترض لاتمام عملية تحويلها من اجل الايقاع بالضحية.

وقال المقدم العبادي أحيانا يتم ايهام الضحية بانه وبموجب مسابقة عالمية للمشتركين في شبكات الانترنت فانه قد فاز بجائزة المسابقة كأن تكون سيارة فارهة ثمينة او مبلغ مالي كبير حيث يتبع ذلك الطلب من الضحية تحويل مبلغ مالي لاتمام عملية الشحن او النقل او تكلفة الحوالات المالية او فك الرهونات او المساهمة بقيمة الاعتمادات البنكية .

ومن الامثلة على جرائم الاحتيال الالكتروني قال وصول رسالة الى احدى المواطنات تقول بانها ربحت مبلغا ماليا ضخما حوالي مليون ونصف المليون دولار وان اجراءات تحويل هذا المبلغ اليها بحاجة الى نفقات مالية حيث قامت بتحويل مبلغ 37 الف دولار وهو مبلغ ادخرته لشراء شقة سكنية واتضح ان ربحها كان وهميا , وقمنا باتخاذ الاجراءات الخاصة بمثل هذه الحالة من خلال التنسيق مع ادارات الشرطة العربية والدولية (الانتربول) .

واشار الى مثال اخر على جرائم تكنولوجيا المعلومات ( الانترنت ) كجريمة التعدي على حقوق الملكية الفكرية من خلال نسخ البرامج والمصنفات الفنية المرئية والمسموعة والقيام بترويج هذه المنسوخات المقلدة عبر شبكة الانترنت او بالوسائل التقليدية من خلال البيع غير المشروع للمصنفات المقلدة .

وفي هذا المجال نشطت ادارة البحث الجنائي ومن خلال قسم حماية الملكية الفكرية وبالتنسيق مع دائرة المكتبة الوطنية لملاحقة هذه الجرائم التي تعود بخسائر كبيرة على المستثمرين اصحاب الحقوق وعلى الاقتصاد الوطني ومن احدث القضايا التي تم ضبطها اخيرا مصنفات فنية سيديات وديفيديات  تجاوز عددها 35 الفا تحتوي على اغان لمطربين عرب واجانب وافلام عربية اباحية اضافة لاضرارها المادية الباهظة التي تلحق بالشركات واصحاب الحقوق ضررا كبير حيث من الممكن ان تؤدي الى اتلاف الاجهزة المستخدمة مثل الكمبيوترات والفيدوات واجهزة العرض وغيرها كونها مصنعة من مواد غير اصلية وافلام مسيئة ممنوعة من العرض اصلا لما تشتمل عليه من افكار تسيء لديننا واخلاقنا ومجتمعنا .

التوعية والارشاد

وحول دور ادارة البحث الجنائي في توعية جميع الشرائح الاجتماعية مستخدمي الانترنت اكد المقدم العبادي عدم السماح لاي شخص او جهة غير موثوقة باستخدام جهاز الحاسوب الشخصي واستخدام كلمات مرور غير مألوفة (معقدة) وتغيير كلمات المرور بشكل دوري وعدم اعطاء المعلومات والاسرار الشخصية والملفات الشخصية كالصور لاي شخص او جهة غير موثوقة وعدم استقبال أي بريد من شخص او جهة غير معروفة وموثوقة .

اما بالنسبة للاسرة فيجب ان يكون اولياء الامور على دراية بالهدف من استخدام الانترنت من قبل ابنائهم في المنزل ووضع نظام لذلك يشتمل على تحديد وقت ملائم لاستخدامه ومراقبتهم لابنائهم حول الاستخدام والمواقع التي يتصفحونها وكذلك توعيتهم بالمواقع المشبوهة وغاياتها , وعليهم ملاحظة أي تصرفات مريبة جراء استخدامهم للانترنت ويمكن تسخير الخدمة لحجب بعض المواقع غير المرغوب فيها من خلال الاهل والشركات المزودة بالخدمة . 

ودعا جميع شرائح المجتمع من مستخدمي الانترنت الى عدم التردد بابلاغ ادارة البحث الجنائي باقسامها وشعبها في جميع مناطق المملكة عن أي شكاوى يقع ضحيتها المواطن نفسه او اشخاص يعرفهم وان لا يتردد بالابلاغ عن أي معلومات قد تمنع وقوع أي جريمة او انتشار ظاهرة قد تسيء لمجتمعنا , وتتلقى ادارة البحث الجنائي أي ملاحظات او شكاوى او ابلاغات من خلال المراكز الامنية المختلفة والهواتف والمواقع الالكترونية لمديرية الامن العام حيث يوجد موقع خاص للتقدم بالشكوى الالكترونية.

واكد المقدم العبادي انه تتم معاملة جميع الشكاوى بما يخدم مصلحة الضحية او المشتكي ومصلحة المجتمع من حيث السرية التامة والاجراء الرادع قضائيا او اداريا الذي يضمن عدم تكرار وقوع هذه الجريمة على المشتكي او الضحية.

وقال ان الاجراءات الشرطية والقضائية والادارية التي اتخذت بحق مرتكبي جميع انواع الجرائم كانت رادعة لهم وحققت السلامة للضحية , ومن بين هذه الاجراءات توديع المجرم للقضاء بالتهم التي يكون قد ارتكبها حيث تتراوح العقوبات حسب الجرائم المرتكبة والتي قد تصل الى عدة سنوات.

دوافع ارتكاب جرائم تكنولوجيا المعلومات

وقال رئيس قسم الاسناد والتحقيق الفني (جرائم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات) في ادارة البحث الجنائي النقيب المهندس قيس هاشم القيسي ان الجرائم الالكترونية عبارة عن اساءة استخدام او استخدام غير مشروع لاجهزة الحاسوب وخدمة الانترنت مثل تحميل ملفات من شبكة الانترنت كالافلام والموسيقى ونسخها وبيعها في الاسواق وسرقة حسابات البنوك الكترونيا وتحويل ارصدة هذه الحسابات وتوزيع الفيروسات  لغايات الاضرار بالحواسيب وقواعد البيانات ونشر معلومات سرية على شبكة الانترنت عن اشخاص او جهات وسرقة معلومات الاشخاص وسرقة هويتهم من خلال المواقع الوهمية والتدمير الشامل لقواعد البيانات ومحتوياتها والتصنيع الالكتروني غير المشروع للمعدات اضافة الى العديد من الانواع الاخرى من هذه الجرائم واشكالها .

وبين ان عدد مستخدمي الانترنت في المملكة بلغ عام 2000 مئة و27 الف مستخدم بنسبة 4ر2 بالمئة من عدد السكان في حين بلغ عدد مستخدميه العام الماضي مليونا و126 الفا و700 مشترك أي ما نسبته 2 ر18 بالمئة من عدد السكان , كما ان الاردن يحتل الترتيب العاشر بين الدول العربية في استخدام الانترنت.

وبين انه يمكن ان يكون الحاسوب عرضة للجريمة تبعا لدوره في الجريمة ضمن ادوار ثلاثة حيث يمكن ان يكون الحاسوب او الشبكة هو هدف الجريمة مثل سرقة او تدمير معلومات الحاسوب عن طريق الفيروسات او الدخول غير المشروع على محتوياته ويمكن ان يكون الحاسوب اداة في ارتكاب جرائم تقليدية حيث يمكن ان يحل محل التلفون كاداة في عمليات تسويقية غير مشروعة ويستخدم في ارسال صور ورسائل اباحية للمشتركين بالشبكة وايضا في تزوير الوثائق والعملات والتهديد واختراق حاسوب اخر بوساطته كما يمكن ان يكون الحاسوب بيئة للجريمة وذلك كما في تخزين البرامج المقرصنة فيه او في حالة استخدامه لنشر المواد غير القانونية او استخدامه اداة تخزين.

اما عن دوافع ارتكاب جرائم تكنولوجيا المعلومات فقال النقيب القيسي انها تتركز في الرغبة بالتفوق وتحدي التقنية المتطورة والسعي الى تحقيق مكاسب مالية والابتزاز ودوافع سياسية وفكرية والقيام باعمال غير مشروعة والاحقاد والدوافع الثأرية والانتقام من ارباب العمل.

مخاطر استخدام الحاسوب لساعات طوال

وقال مدير تطوير اعمال قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المؤسسة العربية الحديثة للاعمال التجارية المهندس علي سعديه ان هناك عدة مخاطر لاستخدام الحاسوب فمن ناحية البصر تشير الدراسات الى ان اكثر من 86 بالمئة من مستخدمي الكمبيوتر لاكثر من اربع ساعات يوميا يعانون من مشكلات في النظر من حيث التركيز وبالتالي ظهرت اعراض الصداع كما وان الجلسة غير الصحية لساعات طوال تؤدي بشكل مباشر الى تصلب في عضلات الظهر والرقبة الامر الذي يؤدي الى الصداع.

واضاف ان الاستخدام المستمر وغير الصحيح للوحات المفاتيح كما يحدث في مهن السكرتاريا والبرمجة وغيرها يؤدي الى ضمور وخمول في عضلات اليدين والرسغين لذا ينصح مستخدمي الكمبيوتر بأخذ استراحة لمدة خمس دقائق كل ساعة يقوم فيها الشخص باخذ جولة قصيرة لتحريك عضلات الظهر واليدين والرجلين .

كما ان الغازات الناتجة عن بعض طابعات الليزر تعتبر من الغازات غير الصديقة للبيئة والمتسببة بما يعرف بثقب الاوزون .

واكد سعديه ان الكثير من الاباء يعانون من سلبيات سلوكيات ابنائهم التي تم اكتسابها عن طريق الانترنت , وتعمد العديد من شركات مزودي خدمة الانترنت الى تأمين تنقية لمحتويات صفحات الانترنت عن طريق اضافة ما يسمى (ويب فلترز ) ويمكن تنقية المحتويات معتمدين على اكثر من فئة فهناك تنقية من المواقع الاباحية او السياسية او الدينية او غيرها وتعتمد تقنية التنقية على قواعد بيانات يتم تحديثها بشكل مستمر ويكون المستخدم مشتركا مع هذه البيانات حتى تتم التنقية بالشكل الصحيح .

وبين ان كثيرا من عمليات الخداع المالي والمصرفي تتم من خلال الانترنت وهذا ما يتنافى مع الاخلاق ويمكن الحد من عمليات الاحتيال او السرقة عن طريق الانترنت بتطبيق انظمة حماية ضد عمليات الاختراق او التصيد لكلمات السر او ارقام الحسابات البنكية او حتى البريد الالكتروني , وبالحديث عن هذه التقنيات يجدر بنا ذكر التواقيع الالكترونية التي تضمن مضاعفة الحماية من المتلصصين او المتطفلين عن طريق الانترنت ,علما بأن تقنية الفيروسات والدودة  لسرقة المعلومات اصبحت منتشرة ويعاني منها جميع مستخدمي الانترنت .

المتلصصون

وتزداد خطورة الامر عندما يقوم المتلصصون  باختراق مواقع الكترونية وبث محتويات لا اخلاقية على تلك المواقع او قد يصل بهم الامر الى السباب او شتم اشخاص معينين .

وحول حلول ذلك قال انه يمكن اعتماد الجدار الناري ومضاد الفيروسات ومضاد المتلصصين والمخترقين  ومضاد سرقة كلمات السر وتطبيق التوقيعات الرقمية او الالكترونية.

وقال رئيس قسم العلوم الانسانية والاجتماعية في جامعة عمان الاهلية الدكتور عزمي منصور ان التكنولوجيا الحديثة وجدت لخدمة الانسان ولكن لكل ظاهرة ايجابياتها وسلبياتها, ومن هذه الظواهر السلبية التي ظهرت مع انتشار استخدام الكمبيوتر وشبكة الانترنت , ظاهرة الاحتيال وانتحال شخصية معينة والاختلاس خاصة على مواقع (التشات) ومواقع (الفايس بوك والماي سبيس ) وغيرها , واذا أردنا ان نعرف طبيعة الشخصية والعلاقات الاجتماعية علينا أن نعرف ما هي المواقع الالكترونية المفضلة لدى الشخص , كما علينا أن نعرف كم من الوقت يمضي هذا الشخص أمام شاشة الكمبيوتر ويتنقل بين المواقع الالكترونية.

عالم مفيد ولكن

وأضاف ان عالم الحاسوب والشبكة الالكترونية يعج بالمعلومات المفيدة المتنوعة التي يمكن الاستفادة منها في مجمل حياتنا الثقافية أو الفكرية او السياسية أو الاقتصادية أو الاعلامية ولكن ما هي مخاطر استعمال هذه الشبكة , فعلى صعيد برامج الدردشة (التشات) وهي الظاهرة الاكثر انتشارا بين الشباب فانها مع الاسف تعبر عن تواصل سلبي في كثير من الحالات بين الشباب وهذه الوسيلة لا تستغل لتبادل الآراء والافكار الجيدة وانما في الكثير من الحالات تستغل في انتحال شخصية فتاة مثلا من قبل شاب للايقاع بها واصطيادها بوسيلة احتيال أو التعرف عليها وأخذ معلومات عنها للاساءة لسمعتها أو مضايقتها.

كما أن برامج الدردشة هذه تستغل في اثارة النعرات الطائفية أو المذهبية أو القطرية أو الاثنية بدلا من أن تكون جسرا للتواصل والتفاهم والتسامح وتشكيل الصداقات الحقيقية.

وقال لقد اثبتت بعض الدراسات الحديثة التي اجرتها مجموعة بيبو  المتخصصة بالابحاث والتي بنت دراستها على استطلاعات قامت بها عام 2008 أن المراهقين والبالغين على حد سواء يستخدمون مواقع الشبكات الاجتماعية مثل (الفايس بوك والماي سبيس ) وكلما قل عمر المستخدمين البالغين كلما زاد احتمال استخدامهم لتلك الشبكات الاجتماعية, فحوالي 75 بالمئة من عدد المستخدمين البالغين على شبكة الانترنت الذين تتراوح اعمارهم من 18-24 سنة لديهم حسابات شخصية على مواقع الشبكات الاجتماعية وذلك مقابل 57 بالمئة للذين تتراوح اعمارهم من 25-34 سنة و 7 بالمئة فقط لمن تصل أعمارهم الى 65 سنة أو أكثر .

وتلفت الدراسة الى ان اربعين بالمئة فقط من المراهقين على شبكة الانترنت يستخدمون الشبكات الاجتماعية لتكوين صداقات جديدة بينما يقوم 89 بالمئة منهم باستخدامها للتواصل مع الاصدقاء القدامى فيما يقوم 57 بالمئة منهم بعمل خطط مع الاصدقاء الحاليين ان هذا يعني الدخول الى مواقع تستدعي وجود حسابات شخصية قد تدفع بعض المراهقين الى ممارسة الاختلاس أو السرقة والدخول باستمرار الى مواقع اباحية أو ما شابه ذلك كما تعكس الارقام أن هناك اضاعة للوقت في تواصل غير حميمي مع اصدقاء قدامى أي دردشات فارغة , وهذا لا يعني ايضا ان هناك مجموعات تحسن التواصل الاجتماعي على أسس سليمة ومفيدة أو تحسن الاستفادة من الحسابات الشخصية في شراء الكتب المفيدة أو ما شابه ذلك.

اشاعة ثقافة الشذوذ الانحرافات السلوكية

وعلى صعيد تصفح المواقع الالكترونية المختلفة قال إن هناك تنقلا لدى بعض الشباب في مواقع اباحية تشيع ثقافة الشذوذ والانحرافات السلوكية خاصة لدى المراهقين, أو الذين يعيشون حالات كبت فيجدون صعوبة في السيطرة عليها, فيجدون ضالتهم في هذه المواقع المتعددة, خاصة اذا انعدمت الرقابة العائلية, أو كان الجهاز في مكان من البيت يتيح لهذا المراهق تصفح هذه المواقع بحرية.

واوضح انه هنا تقع على الأهل مسؤولية مراقبة ابنائهم خلال تصفحهم لهذه الشبكة الالكترونية, وعدم وضع الاجهزة في أماكن مغلقة تتيح الانفراد بحرية, كما أنه من الضروري تحديد أوقات استعمال أجهزة الحاسوب والانترنت حرصا على سلامة عيونهم من جهه, وكي لا يتعودوا على التفاعل السلبي مع الاخرين من جهة اخرى , فالتفاعل الشخصي الانساني اكثر حميمية من التفاعل عبر الاجهزة الالكترونية التي قد تساعد على العزلة في مثل هذه الحالة , كما أن هناك مسؤولية على المؤسسات التربوية في توجيه الطلبة الى كيفية استعمال هذه الشبكة الالكترونية في الابحاث والدراسات.

مسح لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في المملكة

وحسب اخر مسح لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في المملكة اجرته دائرة الاحصاءات العامة فقد اظهر ان معظم الاسر الاردنية 86 بالمئة لديها اجهزة هواتف خلوية وان ثلثي الاسر لديها اكثر من خط وما يزيد على ثلث الاسر لديها اجهزة حاسوب , وان حوالي نصف الافراد ( خمس سنوات فاكثر ) يستخدمون الحاسوب النسبة الاعلى منهم في الفئة العمرية ( عشر الى تسع عشرة سنة ) , وان نسبة الذكور ممن اعمارهم ( خمس سنوات فاكثر ) ويستخدمون الحاسوب بلغت 56 بالمئة مقابل 44 بالمئة للاناث .

كما اظهر المسح ان حوالي ثلثي الاسر 64 بالمئة لا يتوافر لديها جهاز حاسوب بسبب عدم مقدرتها المادية, وان اكثر من نصف الافراد لا يستخدمون الحاسوب بسبب عدم معرفة كيفية استخدامه والربع بسبب عدم توافر جهاز وحوالي 16 بالمئة من الاسر لديها خدمة الانترنت في المنزل وتفاوتت النسبة بين الحضر والريف ومعظم مستخدمي الانترنت من الذكور ,وان النسبة الاعلى لاستخدام الانترنت في المنازل كانت مرة يوميا او اسبوعيا على الاقل وبلغت حوالي 37 بالمئة لكل منهما .

اما الاستخدام الاكبر للانترنت فهو لارسال واستقبال البريد الالكتروني وبلغ حوالي 58 بالمئة , ومتوسط الانفاق الشهري على الهواتف الخلوية حوالي 28 دينارا وعلى الهاتف الارضي 23 دينارا شهريا .

 

 

الرئيسية    |    الصفحة السابقة

 

 

 

       

الرئيسية

 
 

 

 

  سوق السيارات والمركبات في عمان الاردن

  سيارة للبيع في عمان | معارض السيارات في عمان | ميكانيكي سيارات | محلات قطع غيار سيارات  | مكاتب التاكسي في عمان

  مكاتب تاجير السيارات السياحية | اكسسوارات وزينة سيارات | ارشادات صيانة السيارة | تعليم قيادة السيارات | اسعار المحروقات

 

 

سوق العقارات والاسكان والمقاولات في عمان

  شقق للبيع في عمان | فلل للبيع وللايجار | اراضي للبيع | بيوت ومنازل | شركات الاسكان في عمان | شركات مقاولات

  شقق للايجار في عمان | شقة مفروشة | محلات تجارية مكاتب عيادات للايجار |  مكاتب عقارية | صيانة ابنية |  ديكور داخلي

 

 

           

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 

           
 

 

 
           
       

    Amman Jordan  -   All Rights Reserved