اسواق عمان . كوم

 

 
 
     
 

الرئيسية  |

ْْاعلان جديد

  ||||||||| 

 
 

عمان - الاردن

 
                   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سيارات للبيع في الاردن


الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

مجوهرات تقليدية اكسسوارات ذهب روسي     

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

المجوهرات التقليدية - الذهب الروسي يخفض نسبة العنوسة ويسهم في حل مشاكل اجتماعية

الحب والوفاق قبل بريق الذهب بانواعه الروسي والعادي

يعرف المواطنين ان(مصاغ ) او اكسسوارات الذهب الروسي او التقليدي
لا يقل جمالا في مظهره وجودته عن الذهب ، - ان لم يكن اكثر جمالاً.
وبات الذهب الروسي( المجوهرات التقليدية) حلا- لاتمام الزواج وبمعرفة اهل العروس والعريس ،

في ظل الاوضاع الاقتصادية القاسية وارتفاع كلف الزواج نتيجة مطالب الاهل والعروس
بشراء( صيغة) للعروس وتتزايد نسبة العنوسة بين النساء والرجال نتيجة عدم قدرتهم
علىشراء الذهب باسعاره المرتفعة عالميا ومحليا وفي الاردن غالبية الناس تطلب من
العريس ان يشتري لخطيبته ( لبسة ذهب ) عند الخطوبة واخرى عند الزواج تكلف
العريس واهله مبالغ طائلة لا قدرة لهم عليها مما يدفع الشباب بالعزوف عن الزواج
خوفا من هذا ( المظهر) والعادة التي اعتاد الناس عليها .

الذهب الروسي والعنوسةالذهب الروسي والتقليدي صار جسرا مقبولا من المجتمع
لاتمام الزواج وحتى لا يقف شراء الذهب - مشكلة تعيق نوايا الزواج صار اهل
العروس قبل العريس يقترحون شراء الذهب الروسي والتقليدي عوضا عن الذهب
وذلك لتسهيل واتمام بناء (عش )الزوجية الجديد دون تكبد العريس كلف اضافية
وكبيرة لا طاقة له بها وتحيل العريس الى ( مديون) يعاني ليله ونهاره

وعادة ما يتفق العريس والعروس على الاستعاضه بالذهب التقليدي الجميل
وباسعاره المنخفضه عوضا عن الذهب العادي ،

تجار وصاغة الذهب يهاجمون تجار الذهب التقليدي والروسي وحرفييه

وثارت مؤخرا هجمة على الجوهرات التقليدية والمتعارف عليه بالذهب بالروسي
وينظمها تجار الذهب والصاغة من خلال وسائل الاعلام نتيجة عزوف الناس عن
شراء الذهب العادي وتوجههم الى شراء الذهب الروسي(المجوهرات التقليدية)
او الاكسسوارات الجميلة والتي هي بمتناول المواطنيين وضمن امكاناتهم ، وشنوا
حملات منظمة قد تكون مدفوعة الاجر في وسائل اعلامية لتبخيس قيمة وجمالية
الذهب التقليدي -الروسي ولكن على ما يبدو دون جدوى نظرا لارتفاع اسعار
الذهب وعدم قدرة الناس على شرائه اضافة الى رغبة واعجابهم بشراء
الذهب الروسي للجمال والبراعة والمظهر الجميل .

اثرياء يشترون الذهب الروسي

سناء سيدة مقتدرة وجدنا تبتاع اكسسوارات مختلفة من الذهب( التقليدي)- الروسي
وطلبنا منها اعلامنا عن سبب شرائها الذهب الروسي فقالت: ببساطه انا اشتري الذهب
الروسي وابحث دائما عن التصاميم الجميلة والجديدة رغم وجود مصاغ ذهبي كبير في
بيتي لا البسه او استخدمه وموجود في صندوقه كما هو وذلك لجمالية الذهب الروسي
وتجدد موديلاته ، بينما الذهب يبقى باطر تقليدية وعتيقة وموضه عفا عليها الزمان،التصاميم
نمطية وعتقها وقدمها لا يغريني بشراء الذهب وكما ترى انظر الى جمالية العقود والسلاسل
والخواتم والاقراط ....ايها اجمل وهي تتجدد ببراعة لا يمكن لاحد ان يستطيع تفرقتها ..واختي
زوجها يعمل في دبي ويحضر لها في كل زيارة هديه من الذهب لكنها لا تلبس الا الذهب
الروسي حيث بامكاننا تجديد الموديل في اي وقت وحين ترغب .

وقال فادي :الذي كان يتسوق في نفس المحل ترافقه خطيبته وامها، وطالبنا بعدم التصوير
( انا موظف راتبي 300 دينار ووضعنا مستور -وقد اخترت رفيقة حياتي مشيرا لخطيبته
التي ابتسمت بدورها –طلب من اهلها عندما تقدمت لخطبتها مصاغ بقيمة 5000 دينار
وانت تعرف يا استاذ ما يتبع ذلك من حفلات وصالات ولبسات ...مما دفعني للطلب منهم
بتأجيل مراسم الخطوبة حتى اجمع قيمة اللبسة الا ان والدها الفاضل ( عمي) بادر بحل
مشكلة شراء الصيغة من خلال اقتراحة بشراء لبسه من الذهب الروسيي والناس لن
تفرق ما هو نوع الذهب وكله له بريق ...-عمي الفاضل هي زوجتك وعندما تتوفر
الامكانات تشتري لها من تشاء وقال لي شوف يا عمي انا لما تزوجت عمتك( ام العروس)
لم اشتري لها ذهبا وعندما قدرني الله لم ابخل عليها ..واضاف شوف يا استاذ والله لو
املك المال لاشتريت لها كل السوق.

الذهب والمصوغات التقليدية-الروسي لن ينهي الذهب

عندما طلبنا من صاحب احد المحلات (وقد طلب منا عدم ذكر اسمه ) قال :" الذهب الروسي
بجماليته لا يشكل خطرا على الذهب المعروف بسبب ان الذهب غالبا ما يشتريه الناس
كوعاء ادخاري لمواجهة الزمن ولبيعه عند الحاجة ونعرف ان البعض يشتري الذهب
لبسه(مؤقته) حيث يشتريه العريس والعروس في المساء ليبيعوه بعد اتمام الزوج
باليوم الثاني وبخسارة فادحة نتيجة خصم المصنوعية وغيرها في حسابات الصياغ .
كما انه صار من الدارج ان تلبس العروس الذهب بعد ان يستأجروه من الصاغة لتلبسه
العروس ( على عيون الناس) وبعدها يعاد الى الصايغ وقد يواجهوا مشاكل نتيجة
( سؤ الاستخدام) او فقدان قطعه مما يرتب على العرسان نفقات ويواجهوا مشاكل لها اول ما لها آخر...!

واضاف تزايد الطلب على الذهب الروسي( المجوهرات التقليدية ) وزبائننا في احيان
كثيرة اثرياء والمفرح ان شراء الذهب الروسي لا يوجد به اي خداع حيث على
الغالب ما يحضر العريس والعروس لانتقاء الشكل والحجم ، اجمالا الذهب الروسي
هو الحل لتجاوز مشكلة الارتفاع باسعار الذهب وان لم يكن حسب ما ارى ان
التوجه لشاء الذهب الروسي بسبب ارتفاع اسعار الذهب وانما لجماليته، واؤكد
ان الذهب الروسي لن يلغي الذهب ي ولا الذهب الروسي يلغي الذهب العادي .

استطلاعات رأي للمواطنين

ثريا تقول سبب اكمال زواجي بعد ان كاد ان يفشل هو تفهم اهلي ان الذهب تقليدي او
روسي هو مظهر ولم يقفوا عقبة اما اتمام زواجي بسبب ارتفاع سعر شبكة او لبسة
الذهب التقليدي وعلى العموم كلها مظاهر.

احمد من سكان المفرق : متى ننتهي من المظاهر واعاقة الزواج الذي شرعه الله
ونبقى رهينة للمظاهر كنوع السيارة وفخامة الصالة والمناسف وغيرها وكلها اسوار
مفتعله تقف حائلا ومعيقا للزواج وهذا سبب لارتفاع سن الزواج وتراكم الديون سلفا
على كل من يتم زواجه بعد ان يكون مرهونا للمظاهر الكاذبة ..ذبلتين ويكفي ....

مسعود سائق تكسي: والله سبب تأخر زواجي من 3 سنوات هو عدم قدرتي على جمع
ثمن تلبيسة خطيبتي واهلها يصرون على شراء ذهب بس ب5000 دينار ، انقلوا
مشكلتنا للراي العام وعلى الله الناس تفهم.

احمد موظف: شكرا على التطرق للموضوع ورائي هو مطلوب وعي واختصار في
نفقات مراسم الزواج ومطلوب تفهم اهل العروس لمستويات الدخول وقدرة العريس
فاذا كان الذهب الروسي يحل المشكلة لما لا ...

سمية :انا اشتري الذهب الروسي للتزين وليس التباهي وكذلك الذهب التقليدي
وكلاهما يؤدي نفس الغرض فلماذا ادفع اكثر واقع فريسة الديون .او اتعرض لخطر السرقة ...!

سامر –محامي- صناعة الذهب الروسي ومظهره لا يختلف ابدا عن مظهر الذهب التقليدي
ويشبه الذهب الأصلي باتقان وجمالية وان كان هو الحل لاتمام الزواج وبمعرفة
العريس والعروس ..اتسائل لما لا ؟


الذهب الروسي

صورة ذهب روسيعرف الذهب الروسي في اوروبا وروسيا والصين وكل دول العالم
بديلا عن الذهب التقليدي كزينة للمرأة كما حصل في قصة اللؤلؤ واللؤلؤ الصناعي
والاحجار الكريمة التي كانت تباع باسعار خيالية وكانت حلولا متقدمة وذكية لتوفير
سلع بديلة وعموما ان ايجاد البدائل هي هم انساني في ظل محدودية الموارد ومثال
الحرير الطبيعي والصناعي وكذلك امثلة كثيرة في الغذاء وغيرها عبر الازمان .

الذهب الروسي هو نحاس مطلي بالذهب أو بمكونات الذهب بكمية قليلة و يستخدم كحلي
وزينة للنساء وقد اخذ و يصنع في دول اوروبية وعالمية و عربية ومحلياً.

وزاد في الاقبال على الذهب الروسي جماليته وعدم وجود فروق بالمظهر اضافة الى
الارتفاعات المذهلة في اسعار الذهب مما دفع المواطنين والناس على القبول بنمط
بديل للذهب للمقبلين على الزواج حيث أصبح مصاغ الزواج يقتصر على الأساسيات.

استئجار الصيغة الذهبية لاسبوع او ليوم الزفاف

قلادةلاتمام مراسم الزواج -ظهرت في الاردن عادة استئجار الصيغة اللازمة والمشروطة
بين الاهل للزفاف من محلات الصاغة ومقابل ضمانات مالية تفوق قيمة الذهب ويتم اعادتها
للمحل -الصايغ- في اليوم الثاني او بعد اسبوع نظير مبلغ يتفق عليه ويشكل نسبة عالية
من قيمة استئجار الصغية او التلبيسه مما يحمل المواطنيين مخاطر وكلف اضافية ويدخلوا
في خلافات عند اعادة الصيغة المستأجرة-سوء استعمال او غيرها ويقعوا ضحية استغلال لا
يعلم احد بعقباها... مما اسهم نتيجة مشاكل الاستئجار الى بحث الناس عن البديل وقد وجدوه
بالذهب الروسي التقليدي . والمهم هو اظهار العروس يوم زفافها باروع مظهر ويتم الفرح دون ديون.

@@@@@

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

العرسان يستنجدون بالذهب الروسي

نتيجة ارتفاع أسعار الذهب في الأسواق العالمية والسوق المحلية, وارتفاع تكلفة الحياة المعيشية للمواطن, لجأ عدد من المواطنين المقبلين على الزواج لشراء الذهب الروسي كبديل للذهب الأصلي لاكمال مراسم حفلات زفافهم لعدم قدرتهم على شراء الذهب الأصلي بسبب الأسعار الجنونية التي وصل اليها.

وقال المواطن أ ا ان الارتفاع الجنوني لأسعار الذهب دفعني وشريكة حياتي لشراء الذهب الروسي, والأكسسوارات المصنوعة من (الكروم) لترتديها أثناء حفل الزفاف أمام ضيوفنا, خاصة ان ارتداء العروس للذهب في حفل الزفاف من الأمور التقليدية في مجتمعنا

وبينت س م ( 30 عاما) أنه وعندما تقدم لخطبتها أحد الشباب اشترط أهلها عليه وكجزء من المهر احضار مصاغ ذهب بمبلغ 2500 دينار غير الأثاث والمنزل وغيرها من متطلبات الزواج رغم ارتفاع أسعار الذهب حاليا وارتفاع تكاليف الحياة بشكل لافت للنظر. عندها اتفقت وشريك حياتها على شراء الذهب الروسي كونه يشبه لحد كبير الذهب الأصلي لارتدائه في حفل الزفاف أمام المدعوين, مشيرة أنها قامت بشراء عدة قطع جميلة للحفلة وهي بنظرها أغلى وأجمل من الذهب الأصفر الحقيقي, وقد صنعت بطريقة جميلة ورائعة, ولا يمكن لمن يشاهدها أن يكتشف أنها من الذهب الروسي, مؤكدة أن اصرار الأهل على مثل هذه المتطلبات جعلنا نلجأ لهذا الحل شأننا شأن الكثير من المقبلين على الزواج في مثل هذه الظروف الصعبة.

أما أم ع وهي ربة بيت وام لأربعة بنات وثلاثة أبناء فقالت أنه يجب على الأهل ألا يحددوا مبلغا من المال لشراء الذهب كجزء من المهر وان كان ولا بد فلا يجب عليهم تحديد المبلغ انما يترك لمقدرة الزوج المادية فمن غير المنطقي أن يلجأ الزوج لشراء الذهب عن طريق الاستدانة او اللجوء للقروض والسلف من البنوك وذلك لارضاء من حوله, مبينة أن الكثير من الأزواج أصبحوا يلجأون لشراء الذهب الروسي في حفلات الزفاف حيث يكون أجمل من الذهب الأصلي الأصفر, وأن على أرباب الأسر أن يراعوا ظروف الشباب خاصة في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة, وفي ظل ارتفاع أسعار الذهب حاليا حيث وصل سعر الغرام منه الى 25 دينارا.

وأشارت الأخصائية الاجتماعية س م أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها معظم الأسر سواء في الأردن أو الدول المجاورة والتي يشترط أهل العروس على العريس شراء الذهب الأصفر للعروس كجزء من المهر, هذه الظروف وارتفاع أسعار الذهب عالميا جعلت العديد من الأزواج يتجه لشراء الذهب الروسي والاستعاضة به عن الذهب الأصلي لارتدائه في حفلات الزفاف, وفي كثير من الأحيان يتفق العريس مع العروس على ذلك, أو أم العروس مع ابنتها وعريسها على ذلك لاتمام مراسم حفل الزفاف بعد ارتفاع سن الزواج في معظم الدول العربية ومنها الأردن بسبب الضائقة المالية التي يمر بها العالم وارتفاع تكلفة المعيشة في الأردن كما هي الحال في العديد من دول العالم, مؤكدة أن هذا التقليد مضى عليه عشرات السنين ومن المفترض أن تتغير مثل هذه الأمور والعادات وذلك لتغير الوضع عما كان عليه سابقا.

يذكر أن محلات بيع الذهب الروسي انتشرت في الأردن خلال العشر سنوات الماضية وتعرض الذهب الروسي بأشكال جميلة ورائعة وقطع مختلفة تضاهي تلك المصنوعة من الذهب الأصفر الأصلي ويرتادها يوميا مئات الزبائن بحثا عن هذا المعدن الذي يشبه المعدن الأصلي لانهاء مشكلة وأزمة المقبلين على الزواج ولا يجدون غيره مخرجا لمشاكلهم, حيث شهد سوق الذهب الأصفر تراجعا على شرائه خلال الشهر الجاري مقارنة بالأشهر الماضية وذلك لارتفاع سعره عالميا.

وكان سعر غرام الذهب قد وصل عيار 24 الى 25.5 دينار, بينما وصل سعر غرام الذهب من عيار 21 حوالي 22.4 دينار, وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 الى 19 دينارا, بينما وصل سعر الليرة الرشادي وزن 8 غرامات حوالي 180 دينارا, ووزن 7 غرامات حوالي 158 دينارا.

 

مجوهرات تقليدية اكسسوارات ذهب روسي      

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

+++++++++++++++++++++++++++

الذهب الروسي

لجوء الناس للبديل ما دام ان هذا البديل لا يفرق عن الاصل هو مهرب من مطب اجتماعي كبير, وهو مباح ما دام ان الغاية تبرر الوسيلة, هذه القاعدة هي حل لمشكلات اجتماعية كبيرة تواجه الناس عموما في ظل الضغوطات المادية التي تعصف بالكثيرين, ولعل ابرز هذه المظاهر الاجتماعية هي حفلات الزفاف التي يتطلع اليها اصحابها على انها مظهر اجتماعي بحت لبروز الفخامة والمثالية والتفرد, ومع انتشار ظاهرة الذهب الروسي اصبح الحل موجودا ومتاحا ما دام ان سعره اقل بكثير من الذهب المحلي ويبقى الفارق السعري هو تعزيز لامكانيات كمالية المظاهر الاحتفالية للعروسين, اما داخل قاعة العرس او للتباهي بقضاء شهر عسل في بلد غير مدرج على قائمة البلدان الاعتيادية التي يلجأ اليها معظم الناس وان كان الكثيرون محرومين منها او ادخار مبلغ للعروس لتأمينها من عثرات الزمن.

ظاهرة انتشار الذهب الروسي عند الناس هل هي مظلة يحتمي بها العروسان من اعين وألسنة الناس ام حل جذري يتفق عليه العروسان لحل مشكلات يمكن ان يتعثرا بها في حفل الزفاف, وهل يبقى الذهب الروسي حلا لذوي الدخل المحدود امام الصرعة التي باتت تطرق ابواب الاغنياء الذين يجدون الذهب الروسي حلا لعدم رغبة العروس في ارتداء الذهب وتوفير المبالغ لتعزيز مظاهر حفلة العرس.

"العرب اليوم" تجولت وسط العاصمة عمان والتقت العديد من السيدات والمقبلين على الزواج وسألتهم عن ظاهرة انتشار الذهب الروسي.

ريما عطية فتاة اختارت شراء الذهب الروسي لعدة اسباب كان اهمها التوفير لشراء مستلزمات بديلة لحفلة الزفاف وحول هذا الموضوع تشير ريما ان الذهب الروسي في حلته وشكله لا يختلف عن الذهب المحلي ويبقى سعره ارخص بكثير, فعلى سبيل المثال يباع طقم الذهب المحلي بالف ومئتي دينار وذلك لارتفاع سعر غرام الذهب عيار 21 في الاسواق ولا يكون وزنه كبيرا بينما يباع طقم الذهب الروسي ب¯ 250 دينارا وفي المحصلة تبقى النتيجة واحدة لجهة المظهر الاجتماعي امام الناس في حفلة الزفاف ويبقى الفرق حلا لمشكلات كثيرة يحتاجها العروسان في حفل الزفاف.

بينما ترى شيرين العواملة بان الذهب الروسي ظاهرة اجتماعية اوجدت حلولا كثيرة لاصحاب الدخل المتدني في ظل تراجع اقبال الفتيات على شراء الذهب وتحولهن الى الاكسسوارات ما ساهم في خلق روح تقبل الاشياء الرمزية والبسيطة وتقبل الفتاة لفكرة الذهب الروسي الذي يبعد النميمة عنها وعن خطيبها, وغالبا ما تستغل الفتاة فرق سعر الذهب لاشياء اخرى مثل رحلة شهر العسل او الادخار, وغيرها من الامور التي تتفق بها الفتاة مع خطيبها, وبالنسبة لي فانا اشجع هذه الفكرة ما دامت توفر على العروسين.

أما هديل ايوب فترجح اقبال الناس على اقتناء الذهب الروسي لرخص سعره مقارنة باسعار الذهب المحلي حيث ارتفع سعر الغرام الواحد منه لاعلى مستوياته, واستهجنت هديل امتداد هذه الظاهرة بين الاغنياء مؤكدة انها تعرف صديقات تزوجن من عائلات مرموقة وغنية فضلت الذهب الروسي, وغالبا ما تدخر الفتاة المبلغ المتفق عليه لشراء الذهب, وما دام ان الذهب الروسي حل اجتماعي فانا مع هذه الظاهرة التي توفر لذوي الدخل المحدود الذين يجدون ان الفرق في السعر كفيل لحل مشاكل كثيرة لسد ثغرات اخرى.

أما شيماء التي التقيناها هي وخطيبها عادل في سوق الذهب في وسط العاصمة فقد اكدا انهما نُصحا بشراء الذهب الروسي كبديل للذهب المحلي الذي يشهد اكبر ارتفاع له من سنين, وهو حل اجتماعي كمظهر للعروس في حفل الزفاف الا ان شيماء محتارة في هذا الموضوع فهي تخشى ان يميز الحضور بانه ذهب روسي الا انها بدأت تقتنع بالفكرة عندما اقنعتها الصديقات والاهل بانه لا يفرق في شكله وترى شيماء بان هذه الفكرة جيدة فالمهم هو ان يستغل العروسان اكبر مبلغ ممكن لسد ثغرات كثيرة كشراء نواقص البيت او استغلال المبلغ لشهر العسل وفي النهاية فان المجتمع لا يحرّم سواء كان ذهبا روسيا ام الماسا فلماذا نرهق انفسنا ماديا كي نرضي أذواق الناس الذين ينتقدون افخم الاعراس واكثرها كلفة.

سميرة حسون سيدة اخرى اشارت الى ان انتشار ظاهرة الذهب الروسي خلقت في نفوس الناس حب النميمة وأكدت انها حضرت حفلات زفاف كثيرة كان الناس يعلقون فيما بينهم ان الذهب المقدم للعروس هو ذهب روسي حتى لو كان الذهب محليا وهذا دليل على عدم قناعة الناس بشيء وان اكثر ما يهم في الحفلة هو المظاهر. فالسيدات يعلقن على كل شيء حتى انهن يتبادلن الرسائل النصية فيما بينهن في الحفلة للتعليق على كل فقرة, وتؤكد سميرة ان الناس بدأوا يتلافون الاشاعات بشراء الذهب الابيض "البلاتين" الا ان ظاهرة انتشار شراء الذهب الروسي هي ظاهرة ايجابية وجيدة ما دام الهدف منها هو استغلال الفرق في السعر الذي غالبا ما يكون كبيرا.

أما الخطيبان روان ويوسف اللذان اتفقا على شراء الذهب الروسي واستغلال الفرق لشراء نواقص للبيت واضافة بعض الامور في حفل الزفاف أشارا بان الوضع الاقتصادي وانعدام الرفاهية لغالبية الناس في مجتمعنا جعل الناس يبحثون عن البديل الذي لا يُنقص من قيمة الامور شيئا انما يجدون حلولا مناسبة وجذرية للإستفادة من كل دينار يدفع في حفل الزفاف, واكدا انهما تلقيا النصيحة من اصدقائهما الذين لجأوا لهذه الوسيلة لاكمال المظهر الاجتماعي أمام الناس, وانتقدت روان الاثرياء في هذا الموضوع. وتساءلت لماذا يشتري الاغنياء الذهب الروسي ما دام أن المال متوفر, فالذهب الروسي حل لذوي الدخل المحدود المقبلين على الزواج.

جمال العجوري شاب يعمل في محل لبيع الاكسسوارات ومن ضمنها الذهب الروسي اكد بان الناس بدأوا يقبلون على شراء الذهب الروسي, فهناك نشاط كبير في سوق الذهب الروسي الذي لا يفرق في شكله عن الذهب العادي مما ساهم في اقبال الناس عليه لتوفير المال واكد جمال ان سعر الذهب الروسي يتفاوت حسب الوزن والشكل واذا ما كان يدخل به الاحجار و"الزركون" وغيرها فعلى سبيل مثال فان الخاتم الثقيل والجميل والمميز بوجود احجار به يباع ب¯ 25 دينارا بينما يكون سعره كذهب عادي اضعافا مضاعفة, من جهة اخرى اشار جمال بان سيدات كثيرات يطلبن موديلات معينة من الذهب الروسي والمميز بشكله الفخم تلافيا لكلام الناس.

"علم الاجتماع"

وحول هذا الموضوع أكد الدكتور حسين الخزاعي أستاذ علم الاجتماع في جامعة البلقاء التطبيقية ان الذهب يعتبر من اساسيات الزواج, ويجب ان يتم الاتفاق عليه بالتراضي بين اهل العريس والعروس والعروسين معا, ويجب ان لا يقف عدم القدرة على شراء الذهب او توفيره عائقا امام الزواج حيث ان الذهب الذي يشتريه الزوج مهما كانت قيمته المادية فانه لا يؤدي الى السعادة في الحياة الزوجية لان الحياة الزوجية الحقيقية الممتعة تبدأ بعد الزواج ووجود الذهب او عدم وجوده لا يؤخر ولا يقدم في السعادة الزوجية اذ على الزوج والزوجة ان يبحثا عن السعادة والاستقرار النفسي والاجتماعي والاقتصادي والعاطفي.

وحذر الخزاعي من التمسك في العادات والتقاليد وشروط شراء الذهب وتحديد قيمته حتى لا يؤدي ذلك الى النفور من الزواج وتأجيله او تحميل الزوج المتاعب والمعاناة النفسية جراء الديون المترتبة على شراء الذهب الامر الذي يجعل حياته مسخرة لسداد التزامات الزواج. لذا يجب التركيز على عدم المبالغة والمباهاة في شراء الذهب والحلل والتزين بها, ويجب التعاون مع الزوج والتركيز على السعادة الزوجية, والتعاون في اتمام الزواج عن طريق البحث عن البدائل المناسبة والمتوفرة بكثرة في الاسواق الاردنية والتي تكون على شكل حلي وذهب مقلد او ما يسمى في الذهب الروسي وهو عبارة عن تقليد متقن للذهب الأصلي, وعن بعد تبدو وكأنها أصلية ويتميز هذا النوع من الذهب بانخفاض ثمنه بالمقارنة مع الذهب الأصلي. ويؤدي الغرض اذا كان الهدف هو ارضاء الناس واسكاتهم اذ انه للاسف يلجأ الكثير من اقارب العروس الى السؤال عن الذهب وماذا اشترى لها ذهبا وكم ثمنه. وهذا يبعد الكلام والتعليقات والانتقادات وييسر سبل الزواج ويجب الاتفاق على ذلك بين الزوجين. وهناك للاسف من يشتري الذهب الاصلي ارضاء للعادات والتقاليد ويبيعه بعد الزواج وهذا يؤدي الى خسائر اقتصادية اذ ان محل الذهب يخصم اجور المصنعية وهناك فئات لا تكترث للعادات والتقاليد ويقوم الزوج بشراء قطعة ذهبية رمزية للزوجة.

وقال الخزاعي: في ظل هذا الارتفاع في اسعار الذهب فان ذلك يعتبر مقبولا اجتماعيا كما ان الزوجة تعيش مع زوجها رحلة عمر طويلة, فالزوج اذا كان يحب الزوجة وسعيد في حياته معها فانه سوف يستغل المناسبات الجميلة التي تجمعهما لشراء الذهب وتقديمه كهدية رمزية في المناسبات الجميلة في الاسرة.


الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

الرئيسية    |    الصفحة السابقة

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 
 
     
 

عقارات للبيع في عمان

 

 

 
 
     
 

 
 
     
 

مجوهرات تقليدية اكسسوارات ذهب روسي

 
 
     
 

 
 
                   
   

الرئيسية

                 
 

الرئيسية   |

اضافة اعلان

     Amman Jordan   -  All Rights Reserved