اسواق عمان . كوم

 

 
 
     
 

الرئيسية  |

ْْاعلان جديد

  ||||||||| 

 
 

اسواق عمان - الموقع الاعلاني الاول في عمان - الاردن

 
                   

 

 

سيارات للبيع في الاردن

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن



مقال من موقع ابو شريك


ألا يمكن أن أحب الأردن وأن لا أكون من معجبي عمر العبداللات في نفس الوقت!؟

في نظر البعض: هناك طريقة واحدة لحب الأردن! بخلاف هذه الطريقة؛ أنت متهم بعدم الانتماء، ومطعون بجواز سفرك، ومرشح دائماً لأن ينظر لك بعين الريبة! فأنت إذا لم تصفق فإن لديك أسباباً أيديولوجية، ونوايا مبطنة، وأنت أصلاً "إقليمي أسود"وترمي كل يوم حجرا في بئر مودتنا! إذا قلت أن إغلاق الطريق أخذ وقتاً أكثر مما يجب، والتحويلات مرهقة، فأنت ضد هذا النهوض العمراني ولا تتمنى الخير والعافية للاقتصاد الوطني! وإذا انتقدت أداء المدرب حمد، وخسارات المنتخب، فأنت أصلاً "مندس"على العرق الوطني النقي، وأنت لم تحب البلد في يوم من الأيام! وإذا تذمر ابنك من أسئلة "الجغرافيا" فأنت لم تعلمه احترام النظام التعليمي، وإجلال المناهج، وأنت أصلاً لم تأخذ موقفاً واضحاً وصارماً من"مؤامرة الوطن البديل"!!

واذا خرجت صباح الجمعة مبتهجاً مع زوجتك الى سوق العبدلي، تقلّبان في البالة، ومزاجك عائلي وحلو، وأوقفت سيارتك في مكان فارغ تماماً، ومقفر، ولا تحتاجه الدولة صباح الجمعة لأي أغراض وطنية أو قومية، أو لها علاقة بمصلحة الدولة العليا، فعليك أن تتقبل مخالفة الشرطي بكل بهجة وفرح عارم، وإلا خرجت على الإجماع وطعنت الأمة في ظهرها! وإذا أبديت انزعاجاً، مجرد انزعاج، من برنامج تلفزيوني ساذج، والقائمون عليه شلة من الحمقى، فأنت حتماً من أولئك الذين يريدون بيع البلد للأميركان! .. يا أخي مجرد سؤال: ألا يمكن أن أحب الأردن وأن لا أكون من معجبي عمر العبداللات في نفس الوقت! … ….. في نظر البعض هناك طريقة واحدة فقط لحب الأردن: هي التصفيق! التصفيق دائماً، ولكل شيء، ولكل أحد، والتصفيق بقوة وإخلاص، وعليك أن تنفعل بصدق، حتى تحمرّ يداك! التصفيق لشاعر رديء لا يعرف من اللغة أو البلاغة شيئاً، لكنه يتقن المديح ومسح الجوخ، وأنت إذا انتقدته حتى نحوياً أو إملائياً وقفتَ بلا شك مع أعداء الوطن، وخرجتَ على دينه، وصار دمك حلالاً لكل من يريد أن يتكسّب على ظهرك! والتصفيق لأغنيات هبلة، مليئة بالضجيج، وصليل السيوف، وغبار المعارك، وتتوعد أعداء وهميين، بالحرق والقتل ووووو.. وتستغرب كيف يسمح له بهذا الخطاب"الجهادي" في الأغنيات، مع أن البعض الآخر إذا دعا للحرب في مظاهرة أو مسيرة يعتقل ويحاكم ؟!

فإذا كنتُ أريد أجيالاً تحافظ على السلم، وتحترم معاهدة السلام، فلماذا أكافئ وأدفع بسخاء لمطربين ولأغنيات تعبئ الناس للمعركة؟ والذين يصفقون يفعلون ذلك لواحد من سببين: نفاقاً مريضاً يثير الغثيان، بانتظار كيس الأعطيات الذي أنشأ جيلاً تربى على حب وولاء مدفوعي الثمن! أو امتثالاً للقاعدة الذهبية: حط راسك بين هالروس.. وامشي الحيط الحيط.. وخليها مستورة مش ناقصنا! (مع أن لا أحد بعد انهيار السوفييت يضع رأسه بين الروس.. فالكل باع رأسه أو أجّره للأميركان!). ... .... أليس مسموحاً لي أن أحب البلد بطريقتي الشخصية؟ وبفهمي أنا للانتماء؟ الذي يتابع المواقع الإلكترونية، ويقرأ المقالات والتعليقات مغفلة الأسماء، يكتشف صعوبة ذلك! ويكتشف، أيضاَ، المأزق الخطير الذي نعيش فيه، والاتهامية التي تعشش في عقول الكثيرين الذين يعدّون أنفسهم حراساً للوطنية، يوزعون صكوك الغفران، ويعلمون الناس في مقالات يومية كيف يحبون بلدهم! من زمن طويل راح الزمان الذي كانت فيه الأجهزة تتولى الشك فيك أو التحقيق معك، وتنفس الناس وارتاحوا..

لكن الزمان كان يخبئ لهم "مثقفين وكتاباَ وصحافيين ومحللين" يحتكرون الوعي والفهم والحق والحقيقة ويعلمونك كيف تحب وطنك، ويهددونك في حال لم تفهم، ولو سمحت لهم القوانين لشكلوا ميليشيات لاعتقالك!...


ابو شريك يحمر يداه بالتصفيق ليس لـ"دعاة الوطنية" ولكن لكاتب هذه الكلمات والذي آثر ابو شريك ان يضعها كمادة صحافية وفي مقدمة الموقع فجميع ما ورد من كلمات وتركيبها ترفع القبعه لبلاغتها ..وشكراً لصديق ابو شريك

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 
 
     
 

عقارات للبيع في عمان

 
 
     
 

 

 
 
     
 

 
 
     
 

 
 
                   
   

الرئيسية    |    الصفحة السابقة

                 
 

الرئيسية   |

اضافة اعلان