اعـلانات الاردن

اسواق عمان . كوم

   
   
   
   
  الصفحة الرئيسية اعلان جديد

اعلانات الاردن  -  اسواق عمان

 
 

 

 

   
                                                                                   
 

     
 

 

 

 

      

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

صيانة وترميم فلل ديكور داخلي 


Souvenirs - الهدايا التذكارية  - سوفنيرز  | مطعم سياحي مطاعم سياحية - Tourist Restaurant

   مكاتب سياحية في عمان |  سياحة وسفر حجز تذاكر طيران  | خدمات رجال الاعمال

   فنادق اجنحه فندقيه شقق فندقية في عمان | شقق مفروشة | صرافة تحويل اموال | تاجير السيارات السياحية


المواقع السياحية والاثرية في الأردن

Archeological and tourist sites in Jordan

السياحة في الأردن

يتمتع الأردن بمزايا ومقومات جغرافية وتاريخية وطبيعية تجعل منه بلدا سياحيا في جميع فصول العام وتلبي معظم الأهداف التي ينشدها السائح. حيث تتوافر الأماكن الدينية والمواقع الأثرية والمشاتي والمصايف والينابيع الطبيعية والغابات والصحارى والشواطئ.
ويمكن إجمال أنواع السياحة في الأردن في النقاط التالية:

1ــ السياحة الثقافية:
وتشمل زيارة المواقع الأثرية للاطلاع عليها ومعرفة حضارات وتقاليد الشعوب التي عاشت في المنطقة خلال العصور الغابرة. وهناك الآلاف من المواقع التاريخية والأثرية في الأردن ومن أهمها مدينتا البتراء وجرش، وقلعة الكرك، والربض، وأم قيس والمدرج الروماني وكهف الرقيم الذي حدثت فيه قصة أصحاب الكهف التي ورد ذكرها في القرآن الكريم.

2ــ السياحة العلاجية:
وتعني الينابيع الطبيعية المعدنية للحصول على الراحة الجسمية والنفسية وزيارة المصحات وأماكن الاستشفاء ومن أهمها شواطئ العقبة والبحر الميت وحمامات ماعين وعفرة والمياه الكبريتية في الأغوار وبخاصة في منطقة الحمة.
توجد في الأردن العديد من المستشفيات الحديثة المزودة بالأجهزة والمعدات المتقدمة ويشرف عليها أطباء أردنيون متميزون في مهاراتهم الطبية ومتخصصون في كافة أنواع العلاجات، سواء أكانوا في مستشفيات حكومية أم خاصة، ويستقبل الأردن سنويا أكثر من مائة ألف مواطن عربي للعلاج أجريت لبعضهم عمليات قلب مفتوح، ونقل كلى وعلاج عقم.. الخ.

3ــ السياحة الدينية:
وتعني زيارة الأماكن التاريخية الدينية ، ويوجد في الأردن العديد من هذه الأماكن والأضرحة وبخاصة في مناطق الكرك ومعان ووادي الأردن، والسلط، مثل أضرحة الصحابة جعفر بن أبي طالب وعبدالله بن رواحة وزيد بن حارثة وأبو عبيدة بن الجراح وشرحبيل بن حسنة وضرار بن الأزور رضي الله عنهم.

4 ــ سياحة الاصطياف:
إن تنوع المناخ في مناطق الأردن نعمة من الله تعالى، فكثير من السياح يفدون إلى الأردن لقضاء عطلة الصيف في أجوائه الخلابة مثل أحراج وجبال عجلون ودبِّين. كما أن الجو في العاصمة لطيف ومنعش خصوصا في المناطق الجبلية حيث تتوافر الحدائق والمتنزهات.

5ـ السياحة الرياضية:
حيث يمارس السياح أنواعا كثيرة من رياضتهم المحببة مثل التزلج على الماء والسباحة وصيد السمك والصيد البري وخاصة في مناطق العقبة ووادي رم والأزرق.

6 - السياحة الشتوية:
وتشمل قضاء فصل الشتاء او جزء منه في أماكن الدفء الطبيعي وخاصة في مناطق الأغوار والبحر الميت والعقبة. وهناك انواع اخرى من السياحة.
 

المناطق السياحية :
عمــــان :
تقع العاصمة الأردنية عمّان في الجزء الشمالي الغربي من الأردن على نحو «90» كم من بيت المقدس. وتقوم مدينة عمان الحديثة في الموضع نفسه تقريبا الذي كانت تشغله المدينة القديمة « عمون». ومن أسمائها القديمة أيضا «فيلادلفيا» التي تعني المحبة الأخوية لدى الرومان. وخلال مسيرتها التاريخية الطويلة خضعت عمان للأشوريين والكلدانيين والهكسوس والفرس واليونان والرومان، وقد خلفوا وراءهم كثيرا من الآثار من أبرزها « المدرج الروماني» الذي يتسع لنحو خمسة آلاف متفرج

بين تسعة عشر جبلا، وعلى سفوحها تتربع عمان عاصمة الأردن منذ العصور الغابرة. إنها ربة عمون التي شادها العمونيون القدماء عاصمة لهم، وهي المدينة التي ازدهرت في أيام اليونان والرومان وحملت اسم فيلادلفيا (مدينة الحب الأخوي).

هي بيت الجميع، ورفيقة الزائر، وفيها يلتقي القديم بالحديث، ويلتقي محبو الحياة، والعمل، والاستجمام، والعلم، وفيها كرسي الحكم والإدارة، ووزارات الدولة، كما أنها المركز التجاري للمملكة.

هي مدينة الصغير والكبير، الرجل والمرأة، العائلة والأصدقاء، العازب والمتزوج، وفيها ما يروق للباحث عن الصخب والباحث عن الهدوء.. إنها مدينة للجميع، تفتح ذراعيها وأبواب بيوتها المشيدة بالحجر الأبيض لكل ضيوف الأردن القادمين عبر الحدود البرية، أو القادمين جوا إلى مطار الملكة علياء الدولي (35 كيلومترا جنوبي العاصمة).

المواقع الأثرية

تتمتع عمان بثروة من المعالم الأثرية الخالدة، فعلى جبل القلعة يرتفع معبد هرقل، إلى جانب متحف الآثار الذي يمكن للزائر أن يشاهد فيه أدوات تمثل حياة الإنسان في عهود موغلة في القدم، وفي وسط المدينة يقع سبيل الحوريات، وعلى مقربة من السبيل ينتصب المدرج الروماني الكبير الذي يتسع لخمسة آلاف متفرج.

يقع المدرج الروماني في سفح جبل الجوفة في مدينة عمّان. تشير كتابة يونانية موجودة على إحدى منصات الأعمدة إلى أن هذا المدرج قد بني إكراماً للإمبراطور مادريانوس الذي زار عمّان سنة 130م لتدشين الطريق الممتدة من البصرة و المار ه بجرش و عمّان إلى البحر الميت. يستوعب المدرج ستة الآف مشاهد ويتألف من ثلاث طبقات يفصل بين كل طبقة و الأخرى عتبة تقارب المترين. كما يتخلل هذه الطبقات ممرات يبلغ عددها ثمانية في كل طبقة.

يعود هذا المعبد إلى العصر الروماني في عهد الإمبراطور ماركوس اوريلبوس (180 _161) ويشبه في طرازه معبد ارتيمس في جرش وتمثل الصورة إعادة ترميم ونصب الأعمدة الكورنتية التي كانت تتقدم المعبد وقد تم صيانة وترميم المعبد.

ضريح نويجيس و يطلق عليه أحيانا قصر نويجيس، يقع على بعد 100 متر جنوب تقاطع بلدة طارق و اوتستراد عمّان - الزرقاء. و الضريح روماني يعود للقرن الثاني الميلادي، مساحته12 متر مربع ويعلو السطح قبة تقف على أقواس ، ومن المعروف أن الأضرحة في العصر الروماني هي مقابر للعائلات الغنية و هي إحدى طرق الدفن المختلفة التي انتشرت في ذلك العصر.

الأسواق

تتميز عمان بأسواقها الكبيرة التي تجمع بين المنتجات التقليدية والسلع الحديثة المحلية والمستوردة. ويجد الزائر للعاصمة كل ما يحتاجه وما يريد اقتناءه، سواء من منتجات الحرف التقليدية والشعبية والهدايا التذكارية التي تباع في الأسواق القديمة في وسط العاصمة، وفي المتاجر المختصة المنتشرة في غرب عمان، أو من البضائع الحديثة المختلفة كالملابس العربية والأوروبية، والمنتجات الجلدية، والأدوات الكهربائية وغيرها.

وفي منطقة وسط البلد تقع أكبر الأسواق وأشملها حيث يجد الزائر كل ما يريده، وعلى مقربة من وسط المدينة يقع جبل الحسين الذي يتميز بمتاجره الكبيرة التي تعرض الملابس بمختلف أنواعها. كما تنتشر المتاجر الكبيرة في أسواق ضواحي العاصمة كأسواق عبدون والصويفية والشميساني، ويجد الزائر لهذه المتاجر الكثير من السلع والكماليات من مختلف الماركات العالمية الشهيرة.

الحدائق

تنتشر الحدائق العامة في مختلف مناطق العاصمة وضواحيها، وتعتبر هذه الحدائق أمكنة مناسبة للنزهات العائلية، فهناك حديقة الطيور في ضاحية الشميساني، حيث تستطيع العائلة كلها أن تستمتع بمشاهدة الطيور المختلفة. وعلى بعد قرابة خمسة عشر كيلومترا من وسط العاصمة يقع متنزه عمان القومي (على طريق المطار) في غابة كبيرة تفرش أشجارها على مساحة واسعة من الأرض، ويعتبر هذا المتنزه مكانا مفضلا للعائلات الباحثة عن الهدوء بعيدا عن صخب المدينة، وتتوفر في المتنزه كل الخدمات والمرافق الضرورية. كما تنتشر الحدائق التابعة لأمانة عمان الكبرى في مختلف ضواحي العاصمة.

مرافق الترويح

في ضاحية الشميساني القريبة من وسط العاصمة يقع مجمع حدائق الملك عبد الله حيث تتوفر أماكن التسلية لكل أفراد العائلة، وخاصة الأطفال الذين يستطيعون قضاء وقت ممتع في اللعب وقيادة السيارات الصغيرة وممارسة لعبة البولينغ والسير على العجلات. وتنتشر في هذا المجمع السياحي المطاعم ومقاهي الأرصفة وكافة المرافق الضرورية.

وعلى مقربة من وسط المدينة في جبل الحسين توجد مدينة الملاهي للأطفال. كما توجد مدينة ترويحية كبيرة في ضاحية الجبيهة تؤمها أعداد كبيرة من السياح في أشهر الصيف. وفي عمان تنتشر مراكز التسلية التي تقدم للأطفال والفتيان الألعاب الإلكترونية.

الفنادق

تشهد عمان منذ سنين قليلة فورة في بناء الفنادق الكبرى والمتوسطة، وفي العاصمة عدد كبير من فنادق الخمس نجوم العالمية الشهيرة، كما ان هناك الكثير من فنادق الأربع نجوم والثلاث نجوم وما دون ذلك، وتقدم هذه الفنادق بالإضافة إلى الخدمات الفندقية المألوفة، مختلف أنواع المأكولات الشرقية والغربية، كما تنظم رحلات السياحة الداخلية لنزلائها. وتنتشر غالبية هذه الفنادق في غرب العاصمة، كما يوجد عدد من الفنادق في عمان الشرقية.

الشقق الفندقية والشقق المفروشة

توجد في العاصمة العديد من مباني الشقق الفندقية التي تتوفر فيها كل مستلزمات الحياة السهلة، وتتيح للعائلة الزائرة حريتها الكاملة في اختيار وإعداد ما ترغب به من الطعام، بالإضافة إلى تمتعها بالخصوصية الكاملة.كما تنتشر في عمان الشقق المفروشة التي يؤجرها أصحابها للزائرين العرب بأسعار معتدلة. ويمكن للزائرين استئجار الشقق الفندقية أو الشقق المفروشة لمدد قصيرة أو طويلة وحسب فترة مكوثهم في الأردن.

المطاعم

يعتبر المنسف الطبق الشعبي الأول في الأردن، وغالبا ما يقدم في الولائم التي تقام تكريما للضيوف، ولا ينحصر إعداد المنسف في المنازل بل يقدم أيضا في مطاعم العاصمة على مختلف درجاتها. وفي عمان، تنتشر المطاعم التي تقدم أصنافا كثيرة من الوجبات الشعبية، وتلك التي تقدم الأطباق العربية والأجنبية.

وتوجد في العاصمة مطاعم مختصة بالطعام الصيني، وبالطعام الهندي، والمأكولات الأوروبية، ومطاعم خاصة بالأسماك والمأكولات البحرية، كما توجد فروع لمطاعم الوجبات السريعة العالمية، ومطاعم اللحوم المشوية.

لمواصلات

تعتبر المواصلات في عمان سهلة ومريحة، حيث تتوفر في شوارع العاصمة آلاف سيارات الأجرة التي تعمل حسب القانون الذي فرض تشغيل العداد لحساب أجرة كل رحلة، ويمكن العثور على سيارة أجرة بكل سهولة في مختلف شوارع العاصمة وضواحيها، كما يمكن طلب سيارة أجرة من خلال الاتصال الهاتفي بمكاتب سيارات الأجرة.

ويستطيع القادمون عبر المطار الوصول إلى أي مكان في العاصمة بواسطة سيارات المطار التي تعمل وفق نظام الحجز الفوري وتخضع للمراقبة، ويوجد في المطار مكتب خاص لحجز سيارات الأجرة، كما يمكن للزائر أن يستقل الحافلات الخاصة أو العامة التي تسير رحلات منتظمة بين المطار ومنطقة العبدلي في وسط عمان، وتعتبر أسعار التنقل في هذه الحافلات المكيفة والمريحة رمزية وغير مكلفة.

وبالنسبة للراغبين في استخدام سيارات خاصة خلال إقامتهم في الأردن، فإن خدمة تأجير السيارات السياحية متوفرة في عمان، حيث يستطيع الزائر استئجار سيارة من النوع الذي يريد وللمدة التي يريد من خلال شركات تأجير السيارات في العاصمة.

ويمكن الانتقال بين عمان ومدينة الزرقاء بواسطة القطار الذي يقوم برحلات يومية بين المدينتين، كما أن هناك رحلات منتظمة بالقطار بين عمان ودمشق.

جــــرش :
هي مدينة الآثار الرومانية، ذات التراث الحضاري العريق، وإحدى المدن الأثرية القليلة في العالم التي حافظت على كل معالمها حتى اليوم، فمازالت ساحات المدينة وشوارعها وأعمدتها ومسارحها الأثرية شاهدة على العهود اليونانية والرومانية في (بومبي الشرق) جراسيا القديمة .. جرش الأردنية الجميلة.

الاسم السامي لها جرشو وفي الفترة الهلنستية أصبحت جرسا ، كما ذكرت في بعض النقوش النبطية وهي إحدي أهم مدن الديكابولس (المدن العشرة ) التي أسسها بومبي 63 قبل الميلاد في شمال الأردن لمواجهة قوة الأنباط في الجنوب ، وازدهرت في العصر الأموي.

المسرح الجنوبي : بني في أواخر القرن الأول الميلادي

سبيل الحوريات : وهو بناء يضم نوا فير للمياه أقيم لحوريات الماء في أواخر القرن الثاني الميلادي

البوابة الجنوبية : بنيت في القرن الثاني الميلادي ودمرت سنة 268م فترة حروب تدمر
شارع الأعمدة : وهو الشارع الرئيسي في مدينة جرش الرومانية وطوله 800م

المدرج الشمالي : من أهم مباني الجزء الشمالي من المدينة وقد انتهى البناء فيه سنة164_165

مادبا :
عاصمة الفسيفساء الأردنية ، ومدينة الكنائس ، ذكّرت في مسلة ميشع ، عندما كانت في أيدي المؤابيين، استعادها العمونيون ، ثم أصبحت تحت حكم الأنباط مدينة مزدهرة كما ازدهرت في العهدين البيزنطي والأموي .

كنيسة الروم الأرثوذكس : بنيت على بقايا كنيسة بيزنطية تؤرخ للقرن السادس الميلادي زينت أرضيتها بخارطة فسيفسائية تمثل الأردن وفلسطين ومصر .

جبل نيبو : هو أحد المقامات التي أقيمت لسيدنا موسى

مسلة ميشع : مسلة من حجر البازلت وجدت في ذيبان في نهاية القرن التاسع عشر وموجودة الآن في متحف اللوفر ، تحدثت عن ملك مؤاب ميشع والعديد من أعمالة ومدنه وحروبه

عجلــون :
تقع مدينة عجلون شمال العاصمة عمان، وهي شهيرة بقلعتها التاريخية التي تسمى قلعة الربض. وتجذب هذه القلعة أعدادا كبيرة من الزائرين لما لها من قيمة تاريخية. فقد بناها أحد قادة صلاح الدين الأيوبي مابين عامي 1148 - 1185 ميلادية لتقف في وجه التوسع الإفرنجي الصليبي وتحافظ على طرق المواصلات مع دمشق وشمال سوريا.

أم قــيــس :
وفي الشمال وبالقرب من مدينة اربد تقع مدينة أم قيس الأثرية، وتطل آثارها على وادي اليرموك وغور الأردن وبحيرة طبريا وتقابلها هضبة الجولان، وقد بنيت منشآتها الرومانية من شوارع ومسارح وحمامات من حجر البازلت الأسود، كما تتميز المدينة بأضرحتها الفخمة وأسواقها وبواباتها وكنائسها والنفق الذي يعتبر تحفة في هندسة الري.

البحر الميت :
إلى الجنوب الغربي من عمان، وعلى مسافة 55 كيلومترا منها تقع أكثر بقاع الأرض انخفاضا عن مستوى سطح البحر.. إنه البحر الميت، الذي عاش عبر الحقب التاريخية المتعاقبة، ليصبح من أكثر المناطق جذبا للسياح الباحثين عن الدفء في فصل الشتاء، والطبيعة الخلابة، والغرابة التي تتجسد في بحر لا كائن حيا فيه بسبب كثافة أملاحه، لكن في مياهه المالحة علاج للكثير من الأمراض، ومازال الناس يستشفون في هذه المياه منذ آلاف السنين. كما أن أملاح البحر الميت تكون المواد الخام لإنتاج البوتاس وأملاح الاستحمام العلاجية، والمنتجات التجميلية التي يتم تسويقها في مختلف أنحاء العالم.

 نهر الأردن :
يعتبر البعض نهر الأردن نهرا جولانيا، خاصة أن روافده الحاصباني والوزاني وبانياس واللدان، كلها تنبع من جبل حرمون وسفوح هضبة الجولان وتسير محاذيه للجهة الغربية للهضبة. وتلتقي هذه الروافد مع نهر اليرموك حيث يبدأ نهر الأردن بغزارة مياهه التي أصبحت مصدرا لا بد منه لكافة المشاريع المائية للأردن وفلسطين.

الـكـــرك :

تقع الكرك جنوب المملكة ويشتهر أهلها بكرم الضيافة، ومازال صدى الأصوات بين أسوارها وجدرانها يردد اسم صلاح الدين الذي حررها بعد هزيمة الصليبيين في معركة حطين، وبقيت شاهدة على مرحلة فاصلة في تاريخ المنطقة.

وقد بنى الصليبيون هذه القلعة الكبيرة لتكون نقطة اتصال إستراتيجية متوسطة بين قلعة الشوبك والقدس، خلال فترة سيطرتهم على الطريق السلطاني الذي انتشرت القلاع على الهضاب المرتفعة المطلة عليه. وفي القلعة ممرات سرية تحت الأرض تقود إلى قاعات محصنة، أما أبراج القلعة فإنها تمنح الناظر من خلالها مشهدا طبيعيا خلابا للمنطقة المحيطة.

الـبـتــراء :
تعتبر البتراء من أشهر المعالم الأثرية في الأردن، وهي مدينة محفورة في الصخور، أقامها الأنباط العرب قبل أكثر من ألفي عام لتكون عاصمة لدولتهم، وظلت شاهدا على المعجزة البشرية التي تخرج المدن من بطون الجبال. يعرفها زائروها والقارئون عنها باسم (المدينة الوردية) نسبة إلى لون الصخور التي شكلت بناءها الفريد، وهي مدينة أشبه ما تكون بالقلعة، تقع البتراء على بعد 262 كيلومترا إلى الجنوب من عمان، وهي واحدة من أهم مواقع الجذب السياحي في الأردن، حيث تؤمها أفواج السياح من كل بقاع الأرض، ويأتيها الباحثون عن تجليات التاريخ الإنساني، والراغبون باستحضار العصور الغابرة، في رحلة تختلط فيها المتعة بالمعرفة.

يصل الزائر إلى قلب البتراء ويمر عبر السيق ، ذلك الشق الصخري الرهيب الذي يبلغ طوله أكثر من 1000 متر وترتفع حوافه الصخرية 300 متر ، وعندما يصل السيق إلى نهايته ، فإنه ينحني في استدارة جانبية ، ثم تتبدد الظلال لتظهر أعظم الآثار روعة (الخزنة) إحدى عجائب الكون الفريدة ، وهي المحفورة في الصخر الأصم على واجهة الجبل ، ويلمع صخرها الوردي تحت ضوء الشمس ، بارتفاع 140 متراً ، وعرض 90 متراً .

في وسط المدينة يشاهد الزائر مئات المعالم التي حفرها وأنشأها الإنسان ، من هياكل شامخة ، وأضرحة ملكية باذجة ، إلى المدرج الكبير الذي يتسع لسبعة الآف متفرج ، والبيوت الصغيرة والكبيرة ، والردهات ، وقاعات الاحتفالات ، وقنوات الماء والصهاريج والحمّامات ، إضافة إلى صفوف الدرج المزخرفة ، والأسواق ، والبوابات المقسوسة ، ويعتبر الدير من أضخم الأماكن الأثرية في البتراء ، حيث يبلغ عرضة 50 متراً ، وإرتفاعة 45 متراً ، ويبلغ ارتفاع لغاية 8 أمتار ، ومن المرجح أن يكون الدير قد بني في القرن الثالث الميلادي ، على قمة الدير يمد الناضر بصرة إلى أبعد مدى ، فيرى الأرض الفلسطينية وسيناء بالكامل

العقبـــة :
على حافة الصخور، تلتقي الشمس والماء مع مناظر الطبيعة الخلابة في مدينة العقبة، مدينة الرمل الذهبي، والنخل الباسق، والماء البلوري في الخليج الذي يحتضن ميناء الأردن ومنفذه البحري، وأجمل منتجعات السياحة الشتوية على شواطئ البحر الأحمر.

يرجع تاريخ المدينة إلى عهد الأدوميين وكانت تسمى في ذلك الوقت (آيلة) ثم حكمها الأنباط والرومان، وبرزت أهمية العقبة في العهد البيزنطي في القرن الرابع الميلادي وتحولت إلى مركز ديني مهم، وأصبحت مدينة إسلامية بعد غزوة تبوك عام 630م. ثم خضعت لحكم المماليك والصليبيين والعثمانيين على التوالي،وبني المماليك فيها قلعة العقبة عام 1320م والتي اتخذها الشريف حسين بن علي قاعدة انطلاقه لمحاربة العثمانيين.

تقع العقبة على رأس خليج العقبة على بعد 360 كم إلى الجنوب من عمان، وفيها يستمتع الزائر بعالم البحر المدهش،ويستطيع ممارسة هواياته كالسباحة، أو التزلج على الماء، أو صيد الأسماك، أو قيادة الزوارق الشراعية، او أي نوع من أنواع الرياضة البحرية.

أما الذين يرغبون بالتمتع بالشمس، فإن الشاطئ العقباوي النظيف يعتبر مكانا جاذبا لقضاء ساعات هادئة في التأمل والاسترخاء. وفي العقبة يتوافر الدفء شتاء، فلا تنخفض درجة حرارة المياه فيها عن 20 درجة وبالإضافة إلى كونها مدينة سياحية كذلك ميناء الأردن الوحيد حيث يصدر عن طريقه الفوسفات والبوتاس، وتصل إليه آلاف السفن المحملة بالبضائع المختلفة.

وادي رم :

بين الحلم والحقيقة، يقضي السائح أوقاته في وادي رم، الذي يسمى أيضا وادي القمر، نظرا لتشابه تضاريسه مع تضاريس القمر، وبين الجبال الشاهقة التي تنتصب في المنطقة يستطيع الزائر أن يلمس صفاء الطبيعة في الصحراء العربية، وخاصة في فصل الربيع.

تبعد منطقة وادي رم قرابة 40 كم عن مدينة العقبة، وفيها أعلى القمم الجبلية في جنوب بلاد الشام وتعتبر جبال رم تحديا ممتعا لهواة التسلق، كما يستطيع الزائرون السير في دروب الوادي، والتوغل بعيدا في مساربه الفسيحة، او القيام برحلات جماعية على ظهور الجمال، والتخييم في الوادي، في مخيم خاص مزود بكل ما يلزم للمبيت المريح، كما تستهوي الزائر الرحلات بسيارات الدفع الرباعي، وتقام في هذه المنطقة عروض للبالونات والمناطيد، تزخرف السماء بألوانها الزاهية.

وادي الموجب :

وادي الموجب هو الجوهرة الأردنية الزمنية تملؤه بيوت العناكب و أعشاش العصافير. وترى الأسماك تسبح أمامك و يمكن التقاطها باليد. في نهاية الممر تنبهر عندما ترى تشكيلات صخرية لم تر مثلها في حياتك. انه مكان ساحر للاكتشاف و نحاول إن نصل إلى شلال مياه رائع و مكان منخفض يصعب الوصول إليه إلا بتدريب مسبق. و يحمل الموقع جمالية خاصة و هو من أفضل الأسرار الأردنية المحفوظة. و الشلال الذي يتدفق في الوادي جزء رائع من هذه الطبيعة.

الأماكن الدينية :

في الأردن، أرض أدوم، ومؤاب، وعمون، وجلعاد، الكثير من الأضرحة والأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية، وإلى هذه الأرض يفد الباحثون عن مواقع وآثار للأنبياء وللصحابة. كان الأردن باب الفتوحات الإسلامية، وعلى الأرض الأردنية دارت بعض المعارك التاريخية الكبرى، ومن أهمها مؤته.. واليرموك.. وفحل..

ولتخليد ذكرى الشهداء والصحابة، أقيمت المساجد والأضرحة والمقامات، التي تُبقي الانتصارات الإسلامية حية في الذهن المعاصر، ففي مؤتة يوجد ضريح جعفر بن أبي طالب، ومقام زيد بن حارثة، وعبدالله بن رواحة رضي الله عنهم. أما وادي الأردن فيحتضن عددا من مقامات الصحابة الأجلاء ومنها: مقام ضرار بن الأزور ومقام «ابو عبيدة» عامر بن الجراح،ومقام شرحبيل بن حسنة ، ومقام معاذ بن جبل، ومقام عامر بن أبي وقاص.

وفي وسط الأردن، قرب مدينة السلط يقع مقام النبي أيوب في قرية «بطنا». كما يوجد مقام النبي شعيب في منطقة وادي شعيب القريبة من السلط. ولعل كهف «أهل الكهف» الواقع إلى الجنوب الشرقي من عمان، من أهم المواقع الجاذبة للزائرين، حيث ذكرت وقائع قصة أهل الكهف في القرآن الكريم، إضافة إلى إنها معروفة في التاريخ المسيحي. وعلى الأرض الأردنية تقع الكثير من الأماكن المقدسة للديانة المسيحية، ففي مدينة مأدبا الواقعة جنوبي عمان، توجد أرضية الفسيفساء النادرة التي تعود إلى العهد البيزنطي في كنيسة الروم الأرثوذوكس، وفيها يستطيع الزائر أن يشاهد أقدم خريطة للأرض المقدسة.

وإلى الجنوب من مادبا تقع قلعة مكاور التي سجن فيها النبي يحيى عليه السلام، ثم قطع هيرودوس رأسه وقدمه على طبق هدية للراقصة سالومي. أما إلى الغرب من مأدبا، فيقع جبل «نبّو» المطل على البحر الميت ووادي الأردن، وهناك من يعتقد أن النبي موسى عليه السلام دفن في هذا الجبل الذي أقيم على قمته بناء لحماية لوحات الفسيفساء الرائعة التي تعود إلى القرنين الرابع والسادس للميلاد.

وإلى الشرق من نهر الأردن، يقع المغطس في منطقة وادي الخرار التي سميت قديما بيت عبرة، ويقال إن السيد المسيح عليه السلام وقف ، وهو ابن ثلاثين عاما، بين يدي النبي يحيى عليه السلام لكي يتعمد بالماء، ويعلن من خلال هذا الطقس بداية رسالته للبشرية.ويوجد في المكان عدة آبار للماء وبرك يعتقد أن المسيحيين الأوائل استخدموها في طقوس جماعية للعماد. وقد قامت دائرة الآثار الأردنية بترميم الموقع الذي زاره قداسة البابا يوحنا بولس الثاني وأعلنه مكانا للحج المسيحي في العالم مع أربعة مواقع أخرى في الأردن.

المحميات الطبيعية :

تعتبر البيئة الأردنية بيئة غنية ومتنوعة، حيث تتمتع المملكة بالثراء الطبيعي، الذي يجمع بين البادية والريف، وتتعانق فيه الصحراء مع الحقول الخضراء. وتبعا لهذا التنوع البيئي تتنوع الحياة والكائنات الحية، النباتية والحيوانية. وقد تأسست المحميات الطبيعية للحفاظ على الأنواع النادرة من الحيوانات البرية، وحمايتها من الانقراض.

محمية ضانا : إنها قطعة من الفردوس الدنيوي، تفرد بساطها الأخضر على مساحة 308 كيلومتراً مربعاً من الأرض المحظية بروعة الطبيعة في جنوب الأردن.. فيها يصل الزائر إلى تعريف جديد للسكينة وجمالية الطبيعة التي تجعل المكان لوحة فنية مرسومة بريشة فنان عاشق. أنشئت هذه المحمية عام 1993 بعد أن أصبحت المنطقة مهددة بالتصحر، وفيها منطقتان رئيسيتان للحيوانات البرية، وأربع مناطق للنباتات، وتضم منطقتا الحيوانات البرية 38 نوعاً بالإضافة إلى نحو 197 نوعاً من الطيور . أما المناطق النباتية فتضم نحو 700 نوع.

محمية الشومري: أنشئت هذه المحمية عام 1975 قرب الأزرق في الصحراء الشرقية، وتبلغ مساحتها 22 كيلومترا مربعا، وقد خصصت لإعادة إطلاق المها العربي الذي كان مهددا بالانقراض. ويمكن لزائر محمية الشومري القيام برحلة سفاري وسط الحيوانات البرية، ومشاهدة الطيور والحيوانات.

محمية الموجب: تقع هذه المحمية على الشاطئ الشرقي للبحر الميت، وتبلغ مساحتها 220 كيلومترا مربعا، وتعيش فيها أنواع مختلفة من الحيوانات والنباتات البرية والطيور.

محمية الأزرق: تقع هذه المحمية في واحة الأزرق في الصحراء الشرقية، على مساحة تبلغ 21 كيلومترا مربعا. وتعتبر ممرا للطيور المهاجرة بين أوروبا وآسيا وإفريقية.

القصور الصحراوية :

تتجسد معالم الحضارات السالفة في القصور والقلاع، والأبراج، والحمامات القديمة، والمحميات الزراعية وخانات القوافل والقصور الحصينة التي يطلق عليها اسم قصور البادية، وتضم قصور البادية معالم يتمثل فيها التاريخ بكل تفاصيله، ومن أهم هذه القصور:

قصير عمرة (تصغير قصر) الأموي الذي يعتبر تحفة فنية معمارية إسلامية نادرة في قلب الصحراء. أما قصر الخرانة الذي يقع على بعد 65 كيلومترا شرقي عمان فهو من أهم الآثار الأموية المصانة حتى الآن، ويتكون من 61 غرفة قائمة على طابقين، وهناك قصور أخرى مثل قصر الحلاّبات القريب من مدينة الزرقاء، وقصر المشتى القريب من مطار الملكة علياء الدولي في عمان.

 


Souvenirs - الهدايا التذكارية  - سوفنيرز  | مطعم سياحي مطاعم سياحية - Tourist Restaurant

   مكاتب سياحية في عمان |  سياحة وسفر حجز تذاكر طيران  | خدمات رجال الاعمال

   فنادق اجنحه فندقيه شقق فندقية في عمان | شقق مفروشة | صرافة تحويل اموال | تاجير السيارات السياحية


 

الرئيسية    |    الصفحة السابقة

تأجير سيارة سياحية |  سياحة وسفر حجز تذاكر طيران | صرافة تحويل اموال و تبديل عملات 

عمان  - الاردن

هل انت مهتم بالاعلان في هذه الصفحة

هل انت مالك هذه المؤسسة - اتصل بنا لتثبيت عنوانك ومعلومانك وارقام هواتفك

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

      

 

Archeological and tourist sites in Amman, Jordan

Tourism in Jordan

Jordan enjoys the benefits and components of geographical, historical and natural make him a tourist country in all seasons and meet most of the goals sought by tourists. Where there are religious sites, archaeological sites, resorts and Almcati and natural springs, forests, deserts and beaches.
And types of tourism can be summed up in Jordan in the following points:

1 Tourism Cultural Rights:
, Including a visit archaeological sites for information and knowledge of cultures and traditions of the peoples who lived in the region during ancient times. There are thousands of historical and archaeological sites in Jordan, the most important cities of Petra and Jerash, and Karak Castle, and Rabd, Umm Qais, the Roman amphitheater and the Cave of the Inscription, which occurred when the story of the cave mentioned in the Koran.

2 medical tourism:
Means the natural mineral springs for comfort on the physical, psychological, and visit clinics and places of healing and the most important beaches of Aqaba and the Dead Sea and Spa Ma'in, Ofra, the sulfur water in the Jordan Valley and especially in the Hamma area.
There are in Jordan many modern hospitals equipped with instruments and equipment, developed and supervised by doctors Jordanians are unique in their skills and medical specialists in all types of treatments, whether in government hospitals or private, and receives Jordan annually more than one hundred thousand Arab citizens of the treatment carried out for each of an open heart, and the transfer of kidney and treatment of infertility .. Etc..

3 Tourism Religious:
Means to visit places of historical, religious, and there are in Jordan many of these places and shrines, especially in the areas of Karak, Ma'an, Jordan Valley, Salt, such as the tombs of the companions of Ja'far ibn Abi Talib and Abdullah bin Lawyer and Zaid bin Haritha, Abu Abeida and Sharhabil bin good and Dirar bin Azores, God bless them .

4 tourism resorts:
The diversity of climate zones in Jordan is a blessing from God, many of the tourists coming to Jordan to spend his summer vacation in the picturesque atmosphere, such as forests and mountains of Ajloun and Bears. The atmosphere in the capital, a nice and refreshing, especially in mountainous areas where there are gardens and parks.

5 sports tourism:
Where tourists practiced many kinds of sport as popular as water skiing, swimming, fishing and hunting, especially in the areas of Aqaba and Wadi Rum, and blue.

6 - Winter tourism:
Include the winter or part of the natural warmth in places, especially in the areas of the Jordan Valley and Dead Sea and Aqaba. There are other types of tourism.


Tourist areas:
Oman:
Amman, the Jordanian capital, is located in the northwestern part of Jordan as «90» km from Jerusalem. The modern city of Amman in the same position which was almost occupied by the old city «Ammonites». It also names the old «Philadelphia», which means brotherly love to the Romans. During her long historical subject Oman Assyrians, Chaldeans, the Hyksos, Persians, Greeks and Romans, have left behind many of the effects of the most important «The Roman Amphitheater», which can accommodate up to five thousand spectators

Between nineteen mountain, and sits on the slopes of Oman capital of Jordan since ancient times. It is the goddess of Ammon by the Ammonites Chadha them the ancient capital, a city which flourished in the days of the Greeks and Romans, and bore the name of Philadelphia (the city of brotherly love).

Is the home of everyone, and a fellow visitor, and which meets the old talk, and meet lovers of life, work, recreation, science, and where the seat of government and administration, and the Ministries of State, it is also the commercial center of the kingdom.

Is a city of small and large, men and women, family and friends, unmarried and married, and where the appeal from the clamor of the researcher and the researcher for calm .. It is a city for all, open arms and the doors of homes built with white stones each guest Jordan coming across land borders or arriving by air to Queen Alia International Airport (35 km south of the capital).

Archaeological sites

Enjoy Oman with a wealth of monuments Eternal, For Citadel rises Temple of Hercules, and also the Museum of Antiquities, where the visitor can see the tools represent human life in the age of some degree in the foot, in the midst of the city is located for the nymphs, and close to the way stands the Roman amphitheater large which has a capacity of five thousand spectators.

The Roman Amphitheater is located at the foot of Mount Algeoffp in the city of Amman. Indicate a Greek writing found on one of the columns to the platforms that the runway was built in honor of the Emperor, who visited Oman Madrianos years 130 m for the launch of the road from Basra and pass-through e Bjrch and Amman to the Dead Sea. Runway to accommodate six thousand scenes and consists of three layers separating each layer and the other close to the threshold of two meters. It also permeates the layers of the eight lanes in each layer.

This is because the temple to the Roman era in the reign of Emperor Marcus Aurelbos (180 _161) and is similar in model of the Temple of Artemis in Jerash, a photo restoration and installation of Corinthian columns that were advancing the temple has been the maintenance and restoration of the temple.

Nbeys shrine and is sometimes called Nbeys Palace, located 100 meters south of the intersection of the town of Tariq and Highway Amman - Zarqa. And up to the mausoleum of the Roman second century AD, the area is 12 square meters and rises above the surface of the dome stands on the brackets, it is known that the tombs in the Roman era are the tombs of rich families and is one of the various methods of burial that has spread in that era.

Markets

Oman is characterized by large souks products that combine traditional and modern goods of local and imported. The visitor finds the capital's all he needs and wants to procurement, both products of traditional crafts and popular souvenirs sold in the old markets in the city center, and stores the competent deployed in the west of Amman, or from the modern cargo of different clothing Arab and European, and leather products, electrical appliances and other .

In the downtown area is the largest and most comprehensive markets where every visitor finds what he wants, and in the vicinity of the city center is located Jabal Al Hussein, which is characterized by large salons that offer various types of clothing. The spread of supermarkets in the suburbs of the capital markets as markets Abdoun, Sweifieh, Shmeisani, and finds a visitor to this store a lot of goods and luxuries of various world famous brands.

Gardening

Spread public parks in various areas of the capital and its suburbs, and gardens are places suitable for family picnics, there is a bird park in the suburb of Shmeisani, where the whole family can enjoy watching the different birds. At a distance of approximately fifteen miles from the center of the capital is located park Oman National (on the road to the airport) in a large forest carpeted with trees over a wide area of ​​land, is this park a favorite place for families searching for a quiet away from the bustle of the city, and is available in the park all the services and facilities necessary . The gardens spread of the Greater Amman Municipality in various suburbs of the capital.

Leisure facilities

In the suburb of Shmeisani near downtown Located Gardens King Abdullah, where the available places of entertainment for the whole family, especially children who can have fun in the game and the leadership of small cars and the exercise of the bowling game and walk on the wheels. The spread in this tourist complex, restaurants and cafes, sidewalks and all necessary facilities.

And in the vicinity of the city center in Jabal Al-Hussein no amusement park for children. There is also a city in the suburb of a large recreational Jubaiha Twmha large numbers of tourists in the summer months. In Oman, spreading centers, entertainment for children and boys games.

Hotels

Witness Oman since a few years a flurry of hotel construction big and medium, and the capital, a large number of five-star hotels world-famous, there are also a lot of hotels four stars and three stars and below, and submit these hotels as well as hotel services, familiar, different types of cuisine East and Western, also organizes trips for patients of domestic tourism. And spread the majority of the hotels in the west of the capital, and there are a number of hotels in East Amman.

Apartments and furnished apartments

There in the capital, many of the buildings have apartments that are available where all the necessities of life easy, and allows the family visiting complete freedom in selecting and preparing what you want of food, in addition to the enjoyment of privacy complete. Is also widespread in Amman furnished apartments that rent owners to visitors Arabs at moderate prices. Visitors can rent apartments or furnished apartments for short-term or long, according to their time in Jordan.

Restaurants

Mansaf popular dish is the first in Jordan, and often provides the banquet held in honor of the guests, not just in the preparation of mansaf homes but also provides restaurants in the capital to various degrees. In Oman, the spread of restaurants serving many varieties of popular diets, and those that offer dishes of Arab and foreign countries.

There are restaurants in the capital, competent Chinese food and Indian food, and European cuisine, and restaurants especially fish and seafood, and there are branches of global fast-food restaurants, restaurants grilled meat.

Of Transportation

The transportation in Amman is easy and convenient, where available in the streets of the capital, thousands of taxis operating according to the law which imposed run counter to calculate the fare of each trip, and can find a taxi easily in various streets of the capital and its environs, can also request a taxi through a dial-up taxi offices.

Can Arrivals through the airport access to any place in the capital by car the airport, which operates according to the booking system for the immediate and controlled, and there at the airport, a special office to book a taxi, as a visitor to board buses to private or public, which flies regularly between the airport and the Abdali area in the center of Amman, it is movement in the prices of these buses, air-conditioned and comfortable symbolic and inexpensive.

For those interested in the use of private cars during their stay in Jordan, the Car rental service available in Oman, where the visitor can rent a car from the gender they want for as long as he wants through the car rental companies in the capital.

And can move between Amman and Zarqa city by train, the daily flights between the two cities, and there are regular train trips between Amman and Damascus.

Jerash:
Romanian is a city of monuments, with ancient cultural heritage, and one of the few ancient cities in the world that has maintained all its features even today also continues the city's squares, streets and suburbs of its columns and a witness to the ancient times in Greek and Romanian (Pompey Middle) Gracia old .. Jerash Jordan Fine.

High Jursc her name in the Hellenistic period became a bell, as I mentioned in some Nabatean inscriptions, one of the most important cities of the Decapolis (ten cities), founded by Pompey 63 BC in northern Jordan to cope with the power of the Nabataeans in the south, and flourished in the Umayyad period.

South Stage: Built in the late first century AD

For nymphs: a building that contains a NOAA abundant water was held for the mermaids in the late second century AD

South Gate: built in the second century AD and destroyed in 268 AD destroyed the wars
Street columns: the main street in the Romanian city of Jerash and its length of 800 m

The northern runway: the most important buildings of the northern part of the city has completed the construction years 164_165

Madaba:
Mosaics of Jordan's capital, the City of Churches, said in an obelisk Mica, when she was in the hands of Almwabeyen, recovered by the Ammonites, and then came under the rule of the Nabataean city also flourished in the prosperous Covenants Byzantine and Umayyad.

Roman Orthodox Church: built on the remains of a Byzantine church dating to the sixth century AD, decorated with mosaic floor map representing Jordan, Palestine and Egypt.

Mount Nebo: It is a shrine set up to Moses

Mica Obelisk: Obelisk of basalt stone found in the Theban at the end of the nineteenth century and are now in the Louvre, I talked about the king of Moab Mica and many of his works and cities, and wars


Ajloun is located north of the capital Amman, which is famous for its castle which is called the historic castle Rabd. This castle and attracts large numbers of visitors because of its historical value. Was built by one of the leaders of Salah al-Din between the years 1148 - 1185 AD to stand in the face of the expansion of Frankish crusader and maintain the roads to Damascus and northern Syria.

Umm Qais:
In the north and near the city of Irbid, the capital city of Umm Qais archaeological sites, and overlook their impact on the valley of the Yarmouk and the Jordan Valley and Lake Tiberias, and it corresponds to the Golan Heights, was built facilities Romanian from the streets, theaters, pools of stone, black basalt, also characterized the city Bodharanha luxury, markets and gates, churches and the tunnel which is a masterpiece in Irrigation Engineering.

Dead Sea:
To the south-west of Amman, and at a distance of 55 km of which are located more parts of the earth down from sea level .. It is the Dead Sea, who lived through the historical epochs of successive, becoming one of the most attractive places for tourists in search of warmth in the winter, and scenic nature, and strange, which is reflected in the Sea does not object when alive, because of the density of salts, but in the salty waters cure for many diseases, and still people see signs in these waters for thousands of years. The Dead Sea salts are the raw materials for the production of potash and therapeutic bath salts and cosmetic products that are marketed around the world.

River Jordan:
Some consider the Jordan River Gaulinia rivers, especially the tributaries of the Hasbani and Wazzani and the Banias and Alldan, all stem from the slopes of Mount Hermon and the Golan Heights and moving adjacent to the western side of the plateau. And meet these tributaries with the Yarmouk River begins where the Jordan River heavy water that had become a must for all water projects in Jordan and Palestine.

Karak:

Karak is located south of the kingdom and its people is famous for hospitality, and still sounds echo between the walls and the walls echo the name of Saladin, who liberated after the defeat of the Crusaders in the battle of Hattin, and remained a witness to a watershed in the history of the region.

The Crusaders built this castle to be a major point of contact between the development of a medium castle Shobak and Jerusalem, during the period of their control over the way the Royal Castles, which spread to the highlands overlooking it. In the castle secret passages leading to underground rooms fortified castle towers, it gives the viewer through fascinating natural scenery of the surrounding area.

Petra:
Petra is considered the most famous monuments in Jordan, a city carved in the rocks, set up by the Nabataean Arabs by more than two thousand years to be the capital of their state, and has been witness to the miracle of human cities that come out from the wombs of the mountains. Known Zairoha and readers in the name of (pink city) relative to the color of the rocks which formed the build unique, a city more like a castle, located Petra, about 262 kilometers south of Amman, one of the most important sites and attractions in Jordan, where Twmha regiments tourists from all parts of the earth, and have intercourse with researchers from the manifestations of human history, and wishing to invoking the ancient times, a trip which mixes fun with knowledge.

A visitor arrives to the heart of Petra and passes through the Siq, the fissure terrible with a length of more than 1000 meters and rising edges rock 300 meters, and when the Siq to the end, it bends in the rotated side, and then dissipate the shadows to show the greatest effects magnificence (Treasury), one wonders unique universe, which is carved in stone deaf on the front of the mountain, and shine Ska pink under the light of the sun, at altitudes of 140 meters and width 90 meters.

In the center of the city seen visiting hundreds of parameters excavated and established rights, structures, tall, and the tombs of ownership Bazjp, to grandstand with a capacity of seven thousand spectators, and houses large and small, vestibules, halls, and channels and water cisterns and baths, in addition to the ranks of the stairs decorated, and markets , gates Almksosp, and is the monastery of the largest archaeological sites in Petra, where the subject of 50 meters, and a height of 45 meters, and reaches an elevation of up to 8 meters, is likely to be the monastery was built in the third century AD, at the top of the monastery extends Nadhar Basra to the fullest extent , sees the Palestinian territory and the entire Sinai

Aqaba:
On the edge of the rocks, meet the sun and the water with views of nature in the picturesque city of Aqaba, the city of golden sand, palm trees and Albasag, and crystal water in the Gulf, home to Jordan's port and maritime bomber, the most beautiful winter tourism resorts on the shores of the Red Sea.

City dates back to the era of Edom was called at that time (doomed), and then ruled the Nabataeans, the Romans, and spotlighted the importance of Aqaba in the Byzantine period in the fourth century AD and became an important religious center, and became a Muslim city after the battle of Tabuk in 630 AD. And then subjected to the rule of the Mamluks and Crusaders and the Ottomans in a row, and built by the Mamluk castle of Aqaba in 1320 and taken by Sharif Hussein bin Ali base of departure to fight the Ottomans.

Aqaba lies on the Gulf of Aqaba, 360 km south of Amman, where enjoy visiting the world of the sea is amazing, and can practice hobbies such as swimming or water skiing, or fishing, or the leadership of sailing, or any kind of nautical sports.

Those who wish to enjoy the sun, the beach is clean Akabawy attractive place to spend quiet hours in meditation and relaxation. In Aqaba available warm winter, it drops the water temperature of 20 degrees and in addition to being a tourist city as well as Jordan's only port where a way for phosphate and potash, and up to thousands of ships loaded with different goods.

Wadi Rum:

Between dream and reality, serving the tourist of his time in Wadi Rum, also called the Valley of the Moon, because of the common topography with the topography of the moon, and between high mountains, which stands in the region, the visitor can touch the purity of nature in the Arabian desert, and especially in the spring.

The area of ​​Wadi Rum, about 40 km from the city of Aqaba, and the highest mountain peaks in the southern Levant, is the mountains of Rum exciting challenge of climbing enthusiasts, and visitors can walk in the paths of the valley, and penetrated far in Mudarabah spacious, or do group travel on camels, camping in the valley, in a special camp equipped with everything necessary for comfortable overnight stays, and appeals to the visitor trips car, SUV, and are held in this region offers for balloons and blimps, decorated with colorful sky.



Wadi Mujib is the jewel of Jordan filled the time Houses spiders and nesting birds. And see the fish swim in front of you and can be picked up by hand. At the end of the corridor marvel when you see the rock formations like you do not see in your life. It is an enchanting place to discover and try to get to the waterfall is a wonderful and hard to reach a low place to train pre-only. And holds a private site and aesthetic is one of the best kept secrets of Jordan. And waterfall, which flows in the valley part of this wonderful nature.

Religious sites:

In Jordan, the land of Edom, and Moab, and Ammon, and Gilead, a lot of shrines and holy places of Islam and Christianity, and come to this earth in search of sites and the effects of the Prophets and companions. Jordan was the door of the Islamic conquests, and on Jordanian territory was some major historical battles, the most important Mutah .. And Yarmouk .. And the solution ..

To perpetuate the memory of the martyrs and the companions, set up mosques and mausoleums, shrines, which keep alive the Islamic victories in the modern mind, in Mutah is a tomb of Ja'far ibn Abi Talib, and the shrine of Zaid bin Haritha, Abdullah bin Lawyer, God bless them. The Jordan Valley Faihtdhan a number of prominent shrines of companions, including: Offspring Dirar bin Azores and the shrine «Abu Obeida» Amer bin surgeon, and the shrine Sharhabil bin good, and the shrine of Maaz bin Jabal, and the shrine Amer bin Abi Waqas.

In the midst of Jordan, located near the city of Salt Nabi Ayoub in the village of «Batna». There is also a shrine of the Prophet Shoaib in the area of ​​Wadi Shuaib near Salt. Perhaps the cave «people of the Cave» to the south-east of Amman, one of the most attractive sites for visitors, stating the facts of the story of the people of the cave in the Holy Quran, as well as it is known in Christian history. The Jordan lies on the ground a lot of places holy to Christianity, In the city of Madaba, located south of Amman, there are rare floor mosaics dating back to the Byzantine era in the Roman Orthodox Church, where the visitor can see the oldest map of the Holy Land.

And to the south of Madaba is located Mkawer castle to the prison where the Prophet peace be upon him Yahya, and then cut off by Herod, his head on a platter and a gift to the dancer Salome. As to the west of Madaba, located Mount «Nebo» overlooking the Dead Sea and the Jordan Valley, and there are those who believe that the Prophet Moses peace be upon him buried in this mountain, which was held on the top of the building to protect the mosaics wonderful dating back to the fourth and sixth centuries AD.

To the east of the Jordan River, is located bath in the area of ​​Wadi Kharrar named after an old house a lesson, and said that Jesus Christ peace be upon him to stop, the son of thirty years, in the hands of the Prophet Yahya peace be upon him in order to deliberately water, and announce that during this weather the beginning of his message to mankind. There are several wells in the area of ​​water and pools is believed that early Christians used in the ritual of collective Emad. The Jordanian Department of Antiquities has restored the site that was visited by His Holiness Pope John Paul II and declared a place of Christian pilgrimage in the world with four other sites in Jordan.

Nature Reserves:

Environment is the Jordanian-rich environment and varied, as the kingdom enjoys rich natural, which combines the desert and the countryside, and joins the desert with the green fields. Accordingly, this diversity of life and environmental range of organisms, flora and fauna.

Dana: It's a piece of earthly paradise, the uniqueness Bassatha green area 308 square kilometers of land Concubine splendor of nature in the south of Jordan .. Where the visitor arrives to a new definition of tranquility and beauty of nature that make the place a painting painted by an artist brush lover. This reserve was established in 1993 after it became the region are threatened by desertification, and the main two areas of wild animals, and four areas for plants, and includes regions of 38 species of wild animals in addition to 197 species of birds. The areas of plant Vtdm about 700 species.

Protected Shaumari: This reserve was established in 1975 near the blue in the Eastern Desert, an area 22 kilometers square, has been allocated for the re-launch of the Arabian Oryx, which was threatened with extinction. Any visitor to the protected Shaumari Safari trip amid wild animals, and watch the birds and animals.

Mujib Nature Reserve: This reserve is located on the eastern shore of the Dead Sea, with an area of ​​220 square kilometers, and they live different kinds of wild animals and plants and birds.

Azraq Wetland Reserve: This reserve is located in an oasis of blue in the Eastern Desert, an area of ​​21 square kilometers. The route for birds migrating between Europe, Asia and Africa.

Desert Castles:

Features of earlier civilizations is reflected in the palaces and castles, towers, and the old baths, and reserves of agricultural and boxes convoys and fortified palaces so-called failure of the desert, and palaces of the desert is where the parameters of history in all its details, and most important of these shortcomings:

Amra (Thumbnail Palace) which is the Umayyad Islamic architectural masterpiece rare in the heart of the desert. The Palace Kharanah which is located about 65 km east of Amman is one of the most important effects of the Umayyad preserved so far, and consists of 61 room based on two floors, and there are other palaces such as the Palace Milkmaids near the city of Zarqa, and the Qasr al-near the Queen Alia International Airport in Amman.

 


Souvenirs - الهدايا التذكارية  - سوفنيرز  | مطعم سياحي مطاعم سياحية - Tourist Restaurant

   مكاتب سياحية في عمان |  سياحة وسفر حجز تذاكر طيران  | خدمات رجال الاعمال

   فنادق اجنحه فندقيه شقق فندقية في عمان | شقق مفروشة | صرافة تحويل اموال | تاجير السيارات السياحية


عمان  - الاردن

هل انت مهتم بالاعلان في هذه الصفحة

هل انت مالك هذه المؤسسة - اتصل بنا لتثبيت عنوانك ومعلومانك وارقام هواتفك

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

الصفحة الرئيسيةسيارات للبيع في الاردناراضي شقق فلل محلات في الاردناعلانات متفرقةوظائف في الاردن

 

 

 

   
       
       
       
       
       
       
         
       
       
       
         
       
       
    اعلن هنا - aswaq amman.com Jor Ads - اعلانات الاردن - Jordan Ads - جورادس.كوم  
       
       
  الصفحة الرئيسية اعلان جديد